45 ألف طفل نازح في العراق دون وثائق ثبوتية

أفاد تقرير أممي، أن 45 ألف طفل نازح في العراق يفتقدون لوثائق ثبوتية شخصية، وأن كثيرا منهم لا يتلقون التعليم رغم مرور عامين على إعلان هزيمة تنظيم الدولة هناك.

وذكر التقرير الصادر من بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق “يونامي”، ومكتب المفوضية السامية لحقوق الإنسان، أن “هناك حوالي 45000 طفل نازح يعيشون في المخيمات؛ يفتقدون إلى وثائق ثبوتية شخصية”.

وأضاف التقرير، أن معظم الأسر التي عاشت تحت سيطرة تنظيم الدولة تفتقد على الأقل واحدة من وثائقها الثبوتية الأساسية، إما فقدت أو صودرت أو دمرت أو لم تصدر بالأساس.

من جهة أخرى، أدانت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في العراق “جينين هينيس بلاسخارت”، الاثنين، استخدام بنادق صيد وخراطيش صيد الطيور، ضد المتظاهرين السلميين في بغداد.

ووصل عدد قتلى الاحتجاجات المستمرة منذ أشهر لما يقارب 500 متظاهر. ويطالب المحتجون بالإطاحة بالنخبة الحاكمة التي يقولون إنها فاسدة وإنهاء التدخل الأجنبي في البلاد خاصة من إيران والولايات المتحدة.

وقالت “يونامي” إنها تلقت “مزاعم موثوقة عن استهداف متظاهرين سلميين ببنادق الصيد على الطريق الرابط بين ساحتي التحرير والخلاني ببغداد مساء 14 و15 و16 فبراير ما أدى لجرح 50 شخصا على الأقل”.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *