5 شهداء وعشرات الجرحى في عدوان إسرائيلي متواصل على غزة

استشهد خمسة فلسطينيين وأصيب العشرات، اليوم الثلاثاء، في سلسلة غارات إسرائيلية استهدفت عدة مناطق في قطاع غزة.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، مساء اليوم، عن استشهاد شاب فلسطيني في غارة إسرائيلية كانت قد استهدفته ظهرًا، ليرتفع بذلك عدد شهداء العدوان الذي بدأته “إسرائيل” فجرًا، إلى 5.

وقالت الوزارة، في تصريح مقتضب، إن الشاب إبراهيم الضابوس (26 عامًا) استشهد متأثرًا بجراح أصيب بها ظهر اليوم في قصف استهدفه شمال قطاع غزة.

وبيّنت أن الشهداء الـ 4 المتبقين هم: زكي محمد عدنان غنامة (25 عامًا)، شمالي قطاع غزة، محمد عطية حمودة (20 عاما)، دون توضيح ظروف مقتله، بهاء أبو العطا وزوجته أسماء.

وبدأ الجيش الإسرائيلي، فجر الثلاثاء، عدوانا عسكريا في قطاع غزة، باغتيال بهاء أبو العطا، القائد البارز في سرايا القدس، الجناح المسلّح لحركة الجهاد الإسلامي، في غارة استهدفت منزلا شرقي مدينة غزة، ما أدى إلى استشهاده وزوجته (أسماء أبو العطا).

وذكرت الوزارة أن عدد الجرحى، جراء الاعتداءات الإسرائيلية، وصل إلى 18.

ويواصل الجيش الإسرائيلي شن غاراته على مناطق متفرقة من قطاع غزة.

وردا على عملية اغتيال “ابو العطا”، أعلنت سرايا القدس إطلاق عشرات الصواريخ باتجاه المدن الفلسطينية المحتلة.

وقالت “المحطة الإسرائيلية 12″، إن الجيش رصد إطلاق نحو “150 قذيفة صاروخية من قطاع غزة باتجاه إسرائيل، فيما تمكّنت منظمة القبة الحديدة من اعتراض حوالي 60 منها”، وفق زعمها.

وأعلن الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، مسؤوليته عن اغتيال “أبو العطا”، أحد أبرز قادة سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، في هجوم استهدف منزلا شرقي مدينة غزة، أسفر أيضًا عن استشهاد زوجته، بالتزامن مع قصف منزل القيادي في الحركة، أكرم العجوري، في العاصمة السورية دمشق، حيث استشهد أحد أبناءه ومرافقه.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *