70 مليون دينار دعم حكومي “للملكية الأردنية” ونزيف الخسائر مستمر

70 مليون دينار دعم حكومي “للملكية الأردنية” ونزيف الخسائر مستمر

الملكية الأردنية

أظهرت البيانات المالية للملكية الأردنية حصولها على دعم حكومي بقيمة 70 مليون دينار بقرار لمجلس الوزراء بتاريخ 18 أيار/مايو 2022؛ لرفع رأس مال الشركة.

وبحسب البيانات المالية التي اطلعت عليها “المملكة” أظهرها إفصاح لشركة للملكية الأردنية، فإن الدعم الحكومي قدم على شريحتين وبقيمة 35 مليون دينار لكل منها، تلقت الملكية الشريحة الأولى في شهر أيار/مايو 2022، والشريحة الثانية في شهر آب/أغسطس 2022.

خسائر متراكمة

وبينت البيانات المالية أيضا ارتفاع الخسائر المتراكمة للشهور التسعة الأولى من العام الحالي؛ لتصل إلى 392.7 مليون دينار، لتتجاوز بذلك خسائرها المتراكمة رأس مالها.

وأظهرت البيانات ارتفاع النفقات في بند البيع والتسويق من 20 مليون دينار العام الماضي، إلى 30 مليون دينار حتى نهاية الشهور التسعة الأولى من عام 2022.

وكانت الملكية الأردنية قد صرحت الاثنين، أن صافي الخسائر وصل خلال 9 أشهر الأولى من العام الحالي، 71 مليون دينار مقارنة مع 54 مليون دينار سجلتها في الفترة ذاتها من العام الماضي.

وقالت الملكية الأردنية في بيانتها، إن الارتفاع في صافي الخسائر جاء لزيادة أسعار الوقود بشكل ملحوظ، حيث تكبدت الشركة فروقات أسعار الوقود للفترة المذكورة بقيمة 81 مليون دينار.

وحصلت الشركة على كتاب تطمين من وزارة المالية ممثلة عن الحكومة؛ حيث تنظر الحكومة بإيجابية للاستمرار في دعم لشركة في المستقبل.

دعم حكومي

وفي رده على استفسارات “المملكة” قال الرئيس التنفيذي لشركة الملكية الأردنية، سامر المجالي، إن الحكومة ضخت 70 مليون دينار؛ لرفع رأس مال الشركة.

وأكد المجالي، أن الدعم الحكومي جاء كجزء من المطلوب لمواجهة الخسائر التي تكبدتها شركة الملكية الأردنية خلال جائحة كورونا، مشيرا إلى أن هذا الدعم الحكومي ساهم بخفض ربع الخسارة التي منيت بها الملكية.

وأشار المجالي لوجود حديث مع الحكومة لتقديم دعم غير مالي لتحسين رأس مال الشركة أيضا.

وأضاف أن “الملكية الأردنية أعادت هيكلة نفسها للاهتمام بالسياحة الوافدة للمملكة، وأدخلت برامج تسويقية بالتعاون مع هيئة تنشيط السياحة في بلدان أوروبا والخليج العربي، والولايات المتحدة، الأميركية، مبينا أن البرامج التسويقية حصلت على نتائج وتجاوب إيجابي، واستطاعت استقطاب 600 ألف مسافر إلى الأردن في 5 أشهر الأولى من العام.

وأشار المجالي إلى أن نفقات الحجز بعد ارتفاع أعداد الركاب ارتفعت أيضا.

كلف تشغيلية

وأكد المجالي أن أكبر تحدٍ يواجه الشركة حاليا هو ارتفاع أسعار الوقود الذي زاد عن 80% عن مستويات السنة الماضية؛ ليشكل ما نسبته 48% من الكلفة التشغيلية للطائرات، مبينا أن أسعار الوقود في الأردن هي العليا للملكية الأردنية في العالم على الرغم من أن الأردن مركز حركة الملكية الأردنية.

برنامج استدامة

وأكد المجالي أن مساعدة الضمان الاجتماعي من خلال برنامج “استدامة” خفف بشكل كبير من خسائر الشركة وساهم باستمرار الوظائف في الملكية الأردنية.

البيانات المالية لشركة الملكية الأردنية أظهرت أن الضمان الاجتماعي ساهم بنسبة 40 % من رواتب الموظفين، وبحد أقصى يتراوح بين 500 إلى 1000 دينار لكل موظف شهريا.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: