“CIA” تحذر موظفيها من نشر رسائل سياسية على مواقع التواصل الاجتماعي

“CIA” تحذر موظفيها من نشر رسائل سياسية على مواقع التواصل الاجتماعي

CIA

حذرت وكالة المخابرات المركزية الأمريكية “سي آي أي” موظفيها من نشر رسائل سياسية على وسائل التواصل الاجتماعي بعد أن نشر ضابط كبير صورة مؤيدة للفلسطينيين على فيسبوك، وفقا لشبكة “إن بي سي” الإخبارية.

ونقلت الشبكة عن مسؤول أمريكي قوله، إن البريد الإلكتروني الذي تم إرساله إلى الموظفين كان مجرد تذكير بالسياسة الحالية.

وصدر التحذير بعد أن نشر نائب مدير الوكالة المساعد للتحليل صورة تظهر رجلا يلوح بالعلم الفلسطيني الذي “يستخدم أحيانا في التعليقات المنتقدة لإسرائيل” وفق الشبكة.

وقالت مصادر مطلعة، “إن المحلل المهني الذي نشر الصورة لم يتم تأديبه”.

وأضافت، “أن المحلل لديه خلفية واسعة في جميع جوانب الشرق الأوسط ولم يكن المقصود من هذا المنشور التعبير عن موقف بشأن الصراع”.

وأضاف الشخص أن المحلل نشر أيضًا رسائل تدين معاداة السامية.

وقال متحدث باسم وكالة المخابرات المركزية في بيان: “إن ضباط وكالة المخابرات المركزية ملتزمون بالموضوعية التحليلية، والتي هي جوهر ما نقوم به كوكالة”. 

وتابع، “قد يكون لدى ضباط وكالة المخابرات المركزية وجهات نظر شخصية، ولكن هذا لا يقلل من التزامهم أو التزام وكالة المخابرات المركزية بالتحليل غير المتحيز”.

ويأتي هذا المنشور على وسائل التواصل الاجتماعي والتحذير الداخلي لوكالة المخابرات المركزية للموظفين بالبقاء غير سياسيين وسط انقسامات داخل الحكومة الفيدرالية حول تعامل الرئيس جو بايدن مع الحرب في غزة.

وأيد المئات من موظفي الحكومة الفيدرالية رسالة مفتوحة تطالب إدارة بايدن بالضغط من أجل وقف إطلاق النار لحماية المدنيين الفلسطينيين. 

وشكا العشرات من الموظفين في وزارة الخارجية النهج الذي يتبعه البيت الأبيض في التعامل مع برقيات المعارضة السرية، كما أيد مئات الموظفين في الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية رسالة تنتقد سياسة الإدارة الأمريكية.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: