أداء صلاة الغائب بـ”الأقصى” على أرواح ضحايا حرائق الجزائر

أداء صلاة الغائب بـ”الأقصى” على أرواح ضحايا حرائق الجزائر


أدى الفلسطينيون، بعد صلاة الجمعة، صلاة الغائب، في مساجد الضفة الغربية، على أرواح ضحايا الحرائق التي تجتاح الجزائر.

جاء ذلك تلبية لدعوة وجهتها وزارة الأوقاف والشؤون الدينية للأئمة والخطباء لإقامة “صلاة الغائب على أرواح شهداء حرائق الجزائر “.

وقالت الوزارة -في بيان- إن إقامة الصلاة تأتي “تأكيداً على عمق العلاقة بين الشعبين الفلسطيني والجزائري، وشكرا لدولة الجزائر على مواقفها الثابتة في دعم حقوق الشعب الفلسطيني”.

وفي المسجد الأقصى بمدينة القدس المحتلة، أدى فلسطينيون صلاة الغائب على أرواح شهداء الحرائق في الجزائر.

وأفاد مراسل وكالة الأناضول، الذي تواجد في المسجد، أن صلاة الغائب أقيمت عقب أداء صلاة الجمعة.

ونقل عن دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس، أن أعداد من شاركوا بالصلاة بنحو 40 ألف مصلٍ.

من جهته، قال محمود الهباش، قاضي قضاة فلسطين، في خطبته بمسجد خالد بن الوليد بمدينة رام الله “نُصلي صلاة الغائب على أرواح الضحايا، ضحايا الحرائق التي وقعت في الجزائر الحبيبة التي نحبها وتحبنا، نحب شعبها وشعبها يحب فلسطين وأهل فلسطين”.

ودعا الله أن “يصونها (الجزائر) وينقذها من كل بلاء وسائر بلاد المسلمين”.

والثلاثاء الماضي، عزى الرئيس الفلسطيني محمود عباس، نظيره الجزائري عبد المجيد تبون، بضحايا الحرائق، وفق وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية.

وقال في برقية التعزية: “نتابع بقلق كبير أنباء اندلاع الحرائق في عدة ولايات شرق الجزائر الشقيق، أودت بحياة عشرات الضحايا بين مدنيين وعسكريين”.

وأودت الحرائق، وهي تتزامن مع موجة حر شديدة ورياح قوية، بحياة 69 شخصا، هم 28 عسكريا و41 مدنيا، بحسب حصيلة رسمية غير نهائية.

الاناضول

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *