أمريكا تختبر صاروخا يفوق سرعة الصوت بخمسة أضعاف

قال سلاح الجو الأمريكي، إنه يجرّب صاروخا جديدا تبلغ سرعته نحو خمسة أضعاف سرعة الصوت.

الصاروخ الذي كشف عنه سلاح الجو في الخامس من آذار/ مارس الجاري، يحمل اسم “AGM-183A”، ومن المفترض أن يطلق لأول مرة خلال أقل من شهر ضمن تدريبات خاصة.

وذكر سلاح الجو أن الصاروخ تجاوز الاختبارات في قاعدة إدواردز الجوية بولاية كاليفورنيا، ومن المتوقع أن ينتقل إلى المرحلة الثانية، وهي بدء العمل الفوري في الاختبارات الأرضية قبل الطيران.

وسيكون هذا الصاروخ الأول الذي يفوق سرعة الصوت في الجيش الأمريكي، وتم تطويره بالتعاون مع شركة لوكهيد مارتن.

 وذكر الجيش أن الهدف من الصاروخ هو  تقديم أحدث الأسلحة التقنية في ميادين القتال.

ويتميز الصاروخ بقدرته على المناورة في حال توجيه مضادات لإسقاطه.

(وكالات)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *