إخوان الكويت “حدس”.. الكتلة السياسية الوحيدة في برلمان 2020 رغم قانون الصوت الواحد

أسفرت نتائج الانتخابات البرلمانية لمجلس الأمة 2020 للفصل التشريعي السادس عشر، عن فوز 50 مرشحا بعضوية مجلس الأمة، منهم 31 نائباً جديداً، فيما عاد 19 نائباً من أعضاء مجلس الأمة 2016 إلى المجلس، بعد فوزهم في الانتخابات.

ونجحت الحركة الدستورية الإسلامية “حدس” (الإخوان المسلمون) بالفوز بثلاثة مقاعد من أصل أربعة ترشيحات قدمتها الحركة في هذه الانتخابات، الأمر الذي يشير إلى حفاظها على حضورها وقاعدتها الشعبية على الرغم من “قانون الصوت الواحد” سيء الذكر، الذي يحرم الأحزاب من تحقيق أغلبية أو قيام تحالفات مؤثرة وهو الأمر الذي لاقى انتقاداتٍ واسعة في الكويت.

ويرى مراقبون أن نسبة التغيير في تركيبة المجلس الجديد والتي تصل إلى 62%، فضلا عن تجاوز الوجوه الجديدة في معظم الدوائر بنسبة 42% من المحسوبين على التيار الإصلاحي يمكن أن يكون لها أثر كبير في تغيير المشهد عبر تشكيل كتلة كبيرة تتبنّى برنامجًا إصلاحيًا طموحًا في ظل الظروف الاقتصادية والجيوسياسية الصعبة وما فرضته جائحة كورونا، يعززها التفاؤل الكبير بتحقيق قفزة في المصالحة الخليجية القطرية وانعكاسات ذلك على المشهد الخليجي العربي برمّته.

سير ذاتية للفائزين

* أسامة الشاهين ( نائب سابق وتم التجديد له) حاصل على ماجستیر قانون – عضو مجلس الأمة 2016 – محامي دولة – عضو مجلس الأمة (2012 المبطل – 2016 – (عضو جمعیة المحامین عضو جمعیة (برلمانیون لأجل القدس).

 فاز الشاهين بمقعده عن الدائرة الأولى بحصوله على 2167 صوتًا.

تميز في المجلس السابق بمواقفه التي تدعو الحكومة الكويتية للاستمرار بدعم المقاومة الفلسطينية والوقوف إلى جانبها في وجه المؤامرات.

كما تقدم الشاهين باقتراح خلال عضويته للمجلس السابق برغبة بشأن الإعداد للانتخابات البرلمانية القادمة في ظل وباء كورونا بهدف إنجاح العملية الانتخابية بهدف إتاحة وضع أفضل للعملية برمّتها.

*أما النائب حمد المطر: من موالید عام 1970 – حاصل على درجة الدكتوراه في الكیمیاء الصناعیة – عضو ھیئة التدریس في كلیة الدراسات العلیا

– عضو مجلس الأمة (فبرایر 2012 المبطل) – الرئیس السابق للجمعیة الكیمیائیة الكویتیة – الرئیس السابق لاتحاد الكیمیائیین العرب.

فاز عن الدائرة الثانية بـ (2903 أصوات)، وهو نائب سابق في برلمان 2012 ولكنه قاطع المجلس السابق احتجاجًا على قانون الصوت الواحد واشتهر بفترة نيابته بمواقفه القوية في الدعوة لمحاربة الفساد والالتزام بالدستور ورفض استخدام القبضة الأمنية في الكويت.

* النائب عبدالعزيز الصقعبي: حاصل على بكالوریوس العمارة من كلیة الھندسة والبترول في جامعة الكویت 2008 – ماجیستیر في العمارة من جامعة سینساتي الأمریكیة – عضو ھیئة التدریس في جامعة الكویت – متخصص في السیاسات العمرانیة وتخطیط وتنظیم المدن.

فاز الصقعبي بمقعده عن الدائرة الثالثة بحصوله على (3340) صوتًا، يمثل الفئة الشبابية التي دعت لتجديد الدماء في البرلمان فهو في الثلاثينات من عمره ومعروف بنشاطه الطلابي والنقابي، ويعمل أستاذًا لهندسة العمارة في جامعة الكويت.

عرف الصقعبي بمواقفه القوية أثناء نشاطه الطلابي والنقابي الذي عرف وخاصة مطالبة حكومة الكويت بتعديل السياسة الخارجية المبنية على المجاملات على اعتبارها أحد الأسباب الرئيسية لخلل ‎التركيبة السكانية التي تعيشها البلاد.

غياب مستمر وخروج لنواب أثاروا اللغط والجدل

وكان لافتًا في النتائج المعلنة للسباق الانتخابي الذي جرى السبت، إخفاق التجمع الإسلامي السلفي للمرة الثانية على التوالي في التمثيل داخل مجلس الأمة، كما خرج من المجلس الحالي العديد من النواب الذين أثيرت حولهم قضايا فساد، وآخرين عرفوا بتصريحاتهم ومعاداتهم المستمرة للتيار الإسلامي في الكويت.

فيما ثبت التمثيل الشيعي عند 6 نواب (من إجمالي 50 هم عدد النواب المنتخبين لمجلس الأمة)، رغم تبدل الوجوه.

 وبحسب النتائج النهائية، بلغت نسبة التغيير في تركيبة المجلس 62%، حيث لم ينجح من أعضاء مجلس 2016 إلا 19 نائباً في سيناريو مكرر للانتخابات التي أجريت في 2016، وغلبت الوجوه الجديدة على معظم الدوائر بنسبة تجاوزت 42%.

وكان لافتاً غياب الوجوه النسائية عن مجلس 2020، وذلك للمرة الأولى منذ بداية تطبيق نظام الصوت الواحد في ديسمبر 2012، بعد أن خسرت النائبة صفاء الهاشم مقعدها الذي حافظت عليه لأكثر من دورة برلمانية، الأمر الذي ارتبط بالحملة التي قادتها ضد العمالة الوافدة خلال جائحة كورونا والتي وصفت بالعنصرية.

(البوصلة)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *