استشهاد طفل فلسطيني برصاص الاحتلال شمال رام الله

استشهد مساء الجمعة، طفل متأثرا بجراحه الحرجة التي أصيب فيها برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، بمواجهات اندلعت عصر اليوم ببلدة المغير بمدينة رام الله بالضفة الغربية المحتلة.

وأفادت وزارة الصحة بأن الطفل علي أيمن نصر أبو عليا (١٣ عاماً) استشهد جراء إصابته في بطنه برصاص الاحتلال عصر اليوم.

ونقل أبو عليا إلى مستشفى رام الله بعد إصابته بالرصاص الحي في البطن ووصفت إصابته بالحرجة، وأدخل غرفة العمليات فور وصوله المستشفى.

وكانت مواجهات اندلعت بين شبان وقوات الاحتلال في المنطقة الشرقية من قرية المغير شمال رام الله تخللها إطلاق الاحتلال للرصاص الحي والقنابل الغازية والرصاص المعدني، ما أدى لإصابة عدد من المواطنين بينهم الطفل أبو عليا بالرصاص الحي  “توتو” في بطنه، وجرى نقله للمستشفى، فيما أصيب شاب بالرصاص المعدني في القدم.

وكانت مواجهات اندلعت عقب صلاة الجمعة بين عشرات الشبان وقوات الاحتلال في المنطقة الشمالية من القرية، تخللها إطلاق الجنود للرصاص الحي والقنابل الغازية.

وتشهد القرية اعتداءات يومية لقوات الاحتلال والمستوطنين، واستهداف المزارعين، حيث تحيط المستوطنات والبؤر الاستيطانية القرية من ثلاث جهات.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *