الأزهر يستنكر عرض رسوم كاريكاتورية مسيئة للنبي محمد في بريطانيا

استنكر الأزهر، السبت، عرض رسوم كاريكاتورية مسيئة للنبي محمد خاتم المرسلين في بريطانيا.

وأوضح مرصد الأزهر لمكافحة التطرف، في بيان، أن “أحد المدرسين في مدرسة باتلي جرامر ببريطانيا، قام بعرض رسوم كاريكاتورية مسيئة للنبي محمد” صلى الله عليه وسلم.

وأكد المرصد أن “هذا التصرف فعل مشين وخطاب كراهية واستفزاز غير مبرر لمشاعر ما يقرب من ملياري نسمة من المسلمين حول العالم”.

وأعرب عن “أسفه ورفضه التام لتكرار هذه الحوادث”، مؤكدا أنها “باتت تجسيدا واضحا لخلل جسيم في تلك المجتمعات”.

والجمعة، احتشد مجموعة من المسلمين، لليوم الثاني، أمام مدرسة “باتلي” بمقاطعة “يوركشاير” شمالي بريطانيا، للاحتجاج على عرض معلم بالمدرسة “صورا كاريكاتورية مسيئة للنبي محمد.

وعلى إثر ذلك، قامت المدرسة بإيقاف المعلم الذي عرض الرسوم، فيما اعتذر مديرها غاري كيبل “بشكل قاطع” عن الحادث، مضيفًا أن “المعلم تقدم باعتذاره أيضا”.

وإثر رسوم مسيئة للنبي نشرتها مجلة “شارلي إيبدو” الفرنسية في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، خرجت احتجاجات بالعالم ودعوات لمقاطعة منتجات باريس.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *