الأمم المتحدة: أمراض الأطفال تتزايد بسبب الجائحة

الأمم المتحدة: أمراض الأطفال تتزايد بسبب الجائحة

 قالت وكالتان للأمم المتحدة الخميس إن ما يقرب من 23 مليون طفل لم يحصلوا على لقاحات معتادة في العام الماضي بسبب جائحة كوفيد-19، وهو أعلى رقم في أكثر من عشر سنوات، مما يزيد تفشي الحصبة وشلل الأطفال وأمراض كان من الممكن منعها.

ووفقا لمنظمة الصحة العالمية، فإن الحصبة، وهي واحدة من الأمراض الأشد عدوى في العالم، يمكن أن تكون مميتة للأطفال دون الخامسة خصوصا في البلدان الأفريقية والآسيوية التي تعاني من ضعف أنظمة الرعاية الصحية.

وقالت منظمة الصحة ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) في تقرير سنوي إن الفجوة في التغطية العالمية للقاحات تركت أعدادا أكبر من الأطفال عرضة للأمراض المعدية في وقت تخفف فيه مزيد من الدول القيود بسبب كوفيد-19.

وقال التقرير فيما يتعلق بمؤشر رئيسي على تحصين الأطفال إن عشرة بلدان تتصدرها الهند ونيجيريا يوجد فيها العدد الأكبر من بين 22.7 مليون طفل تركوا بلا تطعيم أو لم يحصلوا على تطعيم كاف للوقاية من الدفتيريا والتيتانوس والسعال الديكي في عام 2020 بزيادة 3.7 مليون طفل عن 2019 وهي أعلى زيادة منذ 2009.

وأضاف التقرير أن تفشي الحصبة كان مرتفعا في نقاط ساخنة من بينها أفغانستان ومالي والصومال واليمن.

وقال التقرير إن نحو 22.3 مليون طفل لم يحصلوا على الجرعة الأولى للقاح ضد الحصبة في أدنى مستوى من التلقيح ضد المرض القاتل منذ 2010.

وقالت كيت أوبراين مديرة إدارة التحصين واللقاحات بمنظمة الصحة العالمية في إفادة صحفية “لقد أدت جائحة كوفيد-19 إلى تراجع كبير في تطعيم الأطفال، وأعادتنا إلى الوراء أكثر من عقد”.

وأشار إفريم ليمانجو رئيس عمليات التحصين في يونيسف إلى “زيادة مقلقة” في عدد الأطفال الذين لم يحصلوا على أي تطعيم والذي ارتفع إلى 17.1 مليون مقابل 13.6 مليون في العام الماضي. وقال إن كثيرين منهم يعيشون في بلدان مزقتها الحرب أو في مناطق فقيرة.

وقال التقرير إن 66 دولة أجلت واحدة على الأقل من حملات التحصين ضد الأمراض التي يمكن منعها.

وقالت أوبراين إن منظمة الصحة العالمية حثت الدول على عدم رفع إجراءات الصحة العامة والتباعد الاجتماعي قبل الأوان عندما تبدأ في السيطرة على الجائحة.

(رويترز)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *