“الإخوان” في مصر تطالب العالم بوقف تنفيذ أحكام الإعدام

“الإخوان” في مصر تطالب العالم بوقف تنفيذ أحكام الإعدام

أكدت جماعة الإخوان المسلمين في مصر، بأن إصدار أحكام الإعدام الأخيرة في القضية المعروفة إعلاميا بقضية “فض اعتصام رابعة العدوية ” ، مستهدفاً الانتقام من تلك الجماعة صاحبة التاريخ العريق على امتداد الأجيال والمواقف الوطنية المشهود لها والتضحيات الكبيرة في سبيل رفعة وطنها وحرية شعبها.

وقال بيان صدر عن الجماعة إن التاريخ يشهد بأن أبناء جماعة ” الإخوان المسلمون ” قد شاركوا مع أحرار الشعب المصري  – بكل سلمية – في ثورة 25 يناير 2011م  وإسقاط نظام مبارك ، وقدموا خلالها تضحيات كبرى شهد بها القاصي والداني، وكان لها أكبر الأثر في نجاح الثورة ثم تواصل عطاؤهم مع غيرهم من أحرار الشعب المصري  في الدفاع  عن أول نظام شرعي منتخب ديموقراطياً في العصر الحديث، ومازالت الجماعة تواصل كفاحها مع أبناء الشعب في سبيل انتزاع الحقوق وتحقيق الحريات.

وأعلنت الجماعة رفضها بكل قوة لهذه الأحكام الانتقامية الجائرة؛ فإنها تُحمّل كل أصحاب المواقف السلبية مسئوليتهم أمام الله ثم أمام التاريخ وتطالب في الوقت نفسه العالم الحر بكل مؤسساته ومنظماته بوقف تنفيذ هذه الأحكام وإلغاء كافة الأحكام المفتقدة لأدنى درجات المصداقية والخالية من العدالة والنزاهة ، مؤكدة في الوقت نفسه مواصلة أداء دورها في الدعوة إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة دون تردد أو وجل.

وتاليا البيان:

أحكام الإعدام الانتقامية بحق قادة ” الإخوان المسلمون ” لن توقف مسيرة الدعوة

بسم الله الرحمن الرحيم

  ” وَلَا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلًا عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ ۚ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الْأَبْصَار مُهْطِعِينَ مُقْنِعِي رُءُوسِهِمْ لَا يَرْتَدُّ إِلَيْهِمْ طَرْفُهُمْ ۖ وَأَفْئِدَتُهُمْ هَوَاءٌ ” ( إبراهيم 42- 43) .صدق الله العظيم .

تتواصل الأحكام الجائرة بحق أبناء جماعة ” الإخوان  المسلمون ” في مصر ،

 فقد أصدرت محكمة النقض يوم الإثنين 14 يونيو 2021م حكماً جديداً في القضية رقم 34150 لسنة 2015 م، المعروفة إعلامياً بقضية “فض اعتصام رابعة العدوية ” ، يؤيد إعدام اثني عشرويقضي بالمؤبد على 31  من خيرة أبناء مصر وعلمائها وشبابها ، مستهدفاً الانتقام من تلك الجماعة صاحبة التاريخ العريق على امتداد الأجيال والمواقف الوطنية المشهود لها والتضحيات الكبيرة في سبيل رفعة وطنها وحرية شعبها.

إن التاريخ يشهد بأن أبناء جماعة ” الإخوان المسلمون ” قد شاركوا مع أحرار الشعب المصري  – بكل سلمية – في ثورة 25 يناير 2011م  وإسقاط نظام مبارك ، وقدموا خلالها تضحيات كبرى شهد بها القاصي والداني، وكان لها أكبر الأثر في نجاح الثورة ثم تواصل عطاؤهم مع غيرهم من أحرار الشعب المصري  في الدفاع  عن أول نظام شرعي منتخب ديموقراطياً في العصر الحديث، ومازالت الجماعة تواصل كفاحها مع أبناء الشعب في سبيل انتزاع الحقوق وتحقيق الحريات   .

والجماعة إذ تعلن رفضها بكل قوة لهذه الأحكام الانتقامية الجائرة؛ فإنها تُحمّل كل أصحاب المواقف السلبية مسئوليتهم أمام الله ثم أمام التاريخ وتطالب في الوقت نفسه العالم الحر بكل مؤسساته ومنظماته بوقف تنفيذ هذه الأحكام وإلغاء كافة الأحكام المفتقدة لأدنى درجات المصداقية والخالية من العدالة والنزاهة ، مؤكدة في الوقت نفسه مواصلة أداء دورها في الدعوة إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة دون تردد أو وجل  .

تحية ودعاء إلى قادة الجماعة وأبنائها الصامدين الصابرين، وتحية ودعاء للزوجات والأمهات الصابرات والأبناء البررة  .. اصبروا وصابروا ورابطوا ولا تقنطوا من رحمة الله.. 

” فَلاَ تَحْسَبَنَّ اللَّهَ مُخْلِفَ وَعْدِهِ رُسُلَهُ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ ذُو انتِقَامٍ ،يَوْمَ تُبَدَّلُ الأَرْضُ غَيْرَ الأَرْضِ وَالسَّمَاوَاتُ وَبَرَزُواْ لِلَّهِ الْوَاحِدِ الْقَهَّارِ..”(إبراهيم 47-48)

وحسبنا الله ونعم الوكيل

جماعة الإخوان المسلمون

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *