الاحتلال يعتقل 100 فلسطيني يوميا بحملة مسعورة بالداخل المحتل

الاحتلال يعتقل 100 فلسطيني يوميا بحملة مسعورة بالداخل المحتل

قالت الهيئة العربية للطوارئ، إن الاحتلال الإسرائيلي يعتقل 100 فلسطينيا يوميا، مشيرة إلى أنها رصدت أكثر من 1700 اعتقال و300 اعتداء على “فلسطينيي48”.

وأشارت إلى أنه منذ بدء ما تسمى حملة “تطبيق القانون” يتم بالمعدل اعتقال 100 مواطن عربي في كل يوم، بحسب بيان على موقع “عرب48”.

وذكر شرطة الاحتلال في بيان، عصر الجمعة، أنها اعتقلت نحو 70 شخصا في اليوم الأخير، وأنها اعتقلت 418 شخصا منذ الإعلان عن حملة الاعتقالات الأخيرة، وأضافت أنها اعتقلت أكثر من ألفي شخص في الأسبوعين الأخيرين، وأنها قدمت لوائح اتهام ضد نحو 175 شخصًا.

وترصد “الهيئة العربية للطوارئ”، المنبثقة عن “لجنة المتابعة العليا الفلسطينية، برصد حالات الاعتداءات والاعتقالات التي يتعرض لها الفلسطينيون بالداخل في كافة البلدات وخاصةً في المدن المختلطة التي شهدت هجوما من قبل المجموعات الاستيطانية والأنوية التوراتية.

ومن أبرز المعطيات التي تم جمعها، لغاية الآن، يستدل أن حملة الاعتقالات لم تتوقف للحظة، إذ يتم اعتقال 100 شخص يوميا بالمعدل.

وبحسب المعطيات المرصودة، لغاية مساء الخميس الماضي، أنه إضافة إلى الشهيدين موسى حسونة (اللد) ومحمد كيوان محاميد (أم الفحم) تم توثيق أكثر من 150 حالة اعتداء على أشخاص، إما بواسطة عناصر شرطة الاحتلال وإما بواسطة عصابات المستوطنين.

 وتم الاعتداء على 29 صحفيا، غالبيتهم في منطقة القدس المحتلة، وكلها بواسطة عناصر من شرطة الاحتلال، إضافة إلى ذلك تم تدوين 72 حالة اعتداء على بيوت و128 حالة اعتداء على سيارات و7 حالات اعتداءات على متاجر ومصالح تجارية.

وأشار رئيس لجنة المتابعة العليا، محمد بركة، أن “ما حدث هو أن قطعان المستوطنين وقوات من الشرطة هم من داهموا وهاجموا المواطنين وعاثوا فسادا في الأرض، وليس كما تدعي الدولة بمؤسساتها وأذرعها وأبواقها المختلفة وعلى رأسها الإعلام المجند”.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *