الاحتلال يفرج عن جثمان فلسطينية استشهدت قبل شهر

الاحتلال يفرج عن جثمان فلسطينية استشهدت قبل شهر

قررت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، الإفراج عن جثمان سيدة فلسطينية استشهدت برصاص جنود الاحتلال قبل نحو شهر على حاجز قلنديا شمالي القدس المحتلة.

وأكدت هيئة شؤون الأسرى والمحررين أنها تمكنت من انتزاع قرار بالإفراج عن جثمان الشهيدة الاسيرة ابتسام كعابنة.

وقالت في بيانٍ صادرٍ عنها: تمكنت الوحدة القانونية في هيئة شؤون الأسرى والمحررين ظهر اليوم الجمعة، من انتزاع قرار من محكمة الإحتلال الإسرائيلي، للإفراج عن جثمان الشهيدة الأسيرة ابتسام كعابنة.

وأوضحت الهيئة أن قرار الإفراج عن جثمان الشهيدة كعابنة جاء وفقاً لإلتماس تقدمت به الوحدة القانونية في الهيئة، حيث بذلت جهوداً كبيرة تكللت بإنتزاع هذا القرار.

يذكر أن الشهيدة الأسيرة ابتسام كعابنة 28 عاماً، من مخيم عقبة جبر بمحافظة اريحا، استشهدت على حاجز قلنديا شمال القدس المحتلة بتاريخ 12/6/2021، وهي أسيرة محررة أمضت عامين ونصف في سجون الإحتلال.

واستشهدت كعابنة (27 عاما)، وهي من مخيم عقبة جبر في أريحا، في الثاني عشر من حزيران/ يونيو 2021، على حاجز قلنديا العسكري، بعد إطلاق جنود الاحتلال النار عليها، وتركها تنزف على الأرض.

 والشهيدة كعابنة أم لطفل، وأسيرة محررة كانت قوّات الاحتلال اعتقلتها بتاريخ 27 آب/ أغسطس 2015، وحكمت عليها حينها بالسجن 18 شهرا.

وقال خالد كعابنة، والد الشهيدة ابتسام للأناضول، إنه “رافق عناصر من جهاز الارتباط الفلسطيني، لتسلم جثمان ابنته عند حاجز عسكري إسرائيلي مقام على مدخل مدينة أريحا”.

وأضاف أنه عقب التأكد من هوية الشهيدة وتعرفه عليها جرى نقل الجثمان إلى مستشفى في أريحا، لإجراء فحوصات للتأكد من عدم سرقة السلطات الإسرائيلية أعضاء منها، موضحا أنه سيتم نقل جثمان ابنته إلى منزل العائلة، لإلقاء نظرة الوداع عليها، قبل دفنها عقب صلاة المغرب.

(البوصلة)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *