الاحتلال يمنع شخصيتين إماراتيتين من دخول مطاره ويجبرهما على العودة

منعت سلطات الاحتلال الإٍسرائيلي شخصيتين إماراتيتين بارزتين من الدخول، وذلك بعد أن وصلتا في رحلة على متن طائرة تابعة لشركة “فلاي دبي” أمس، وكانت الشركة المملوكة لحكومة دبي بدأت أولى رحلاتها المباشرة بين دبي وتل أبيب الخميس الماضي عقب تطبيع العلاقات بوساطة الولايات المتحدة.

ولم تسمح سلطات الإسكان والهجرة في دولة الاحتلال بدخول الإماراتيين من مطار بن غوريون، وأجبرتهما على العودة على متن رحلة عائدة، وذلك بذريعة عدم استكمالهما نماذج التصاريح الصحية المتعلقة بفيروس كورونا المستجد.

وذكرت المصادر الإسرائيلية أن المواطنين الإماراتيين -لم يكشف عن هويتهما- شخصيتان تحظيان باحترام كبير في الإمارات، وقد احتجا على طريقة التعامل معهما.

وتفيد إحصائيات منظمة الصحة العالمية أن عدد الإصابات بالفيروس في إسرائيل بلغت في المجمل أكثر من 332 ألفا، ضمنهم 2831 حالة وفاة، وذكرت وسائل الإعلام الإسرائيلية أمس أن المعدل اليومي للإصابات الجديدة يفوق الألف منذ أيام.

وكانت إسرائيل والإمارات وقعتا قبل شهرين على اتفاق لتطبيع كامل لعلاقاتهما، ومباشرة بعد التوقيع أبرم الجانبان العديد من اتفاقات التعاون في الكثير من المجالات الاقتصادية والأمنية وغيرهما، ومن ذلك إعلان “فلاي دبي” بأنها ستشغل رحلتين في اليوم بين دبي وتل أبيب.

وكانت شركة العال الإسرائيلية للطيران ذكرت الاثنين الماضي أنها ستسير 14 رحلة أسبوعية من تل أبيب إلى دبي اعتبارا من 13 ديسمبر/كانون الأول الماضي. ووقعت مع نظيرتها “طيران الاتحاد” الإماراتية صفقة الأسبوع الماضي لاستكشاف تعاون أعمق مثل التبادل المشترك للرموز بين أبو ظبي وتل أبيب ووجهات أخرى.

وقالت “طيران الاتحاد” إنها تعتزم بدء رحلات يومية بين أبو ظبي وتل أبيب في 28 مارس/آذار المقبل.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *