الانتخابات العامة الإسرائيلية في أرقام

– اليوم الثلاثاء يتوجه نحو 6.5 ملايين إسرائيلي لانتخاب أعضاء البرلمان
– 39 قائمة تتنافس على مقاعد الكنيست الـ 120
– جولة الانتخابات الحالية هي الرابعة في غضون عامين
– 17 بالمئة من الناخبين المؤهلين من العرب

للمرة الرابعة في غضون عامين، سيعود الإسرائيليون اليوم الثلاثاء، للإدلاء بأصواتهم لاختيار ممثليهم بالكنيست (البرلمان) المكون من 120 مقعدا، والذي يحدد بدوره الحكومة القادمة.

وقالت لجنة الانتخابات المركزية الإسرائيلية، في تقرير حصلت وكالة الأناضول عليه، إن أعداد أصحاب حق الاقتراع يقدر بنحو 6.5 ملايين إسرائيلي.

ولكن دائرة الإحصاء المركزية الإسرائيلية، قدرت أعداد أصحاب حق الاقتراع المقيمين في إسرائيل فعلا، بـ 6 ملايين، 17 بالمئة منهم من المواطنين العرب.

وقالت في تقرير حصلت الأناضول على نسخة منه: “يُقدّر عدد الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 18 عامًا فأكثر، ولديهم الحق في التصويت والذين يعيشون في إسرائيل اليوم بحوالي 6 ملايين شخص”.

وأضافت: “منذ الانتخابات الأخيرة للكنيست الـ23 التي أجريت في مارس/آذار 2020، ازداد عدد الناخبين المؤهلين في إسرائيل بنسبة 7.1 بالمئة، أي حوالي 102 ألف نسمة”.

ولفتت دائرة الإحصاء المركزية إلى أن “78 بالمئة من الناخبين المؤهلين الذين يعيشون في إسرائيل هم من اليهود، 11 بالمئة منهم من المتدينين، و17بالمئة من العرب و5 بالمئة من المسيحين غير العرب، معظمهم من المهاجرين.

ويقترب عدد أصحاب الاقتراع من العرب، من المليون نسمة.

وقالت دائرة الإحصاء إن “حوالي 997 ألف شخص من الناخبين المؤهلين هم من العرب، مسلمون ومسيحيون، ودروز”.

ونوهت إلى أن هذه الأرقام لا تشمل المواطنين الفلسطينيين بالقدس الشرقية، والدروز في مرتفعات الجولان السورية المحتلة الذين يرفضون بغالبيتهم العظمى، الحصول على الجنسية الإسرائيلية.

وينقسم المواطنون الإسرائيليون أصحاب حق الاقتراع، ما بين أشخاص دون سن الـ 40 عاما ومن هم أكبر من هذا العمر.

وقالت دائرة الإحصاء المركزية “حوالي 13 بالمئة من الناخبين المؤهلين هم من الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 18-24 عاما، وحوالي 29 بالمئة الذين تتراوح أعمارهم بين 25-39 عاما، و32 بالمئة الذين تتراوح أعمارهم بين 40-59 عاما، فيما تبلغ نسبة الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 60 عامًا حوالي 26 بالمئة”.

** 39 قائمة تتنافس على 120 مقعدا

وتتنافس 39 قائمة على 120 مقعدا، هي عدد مقاعد الكنيست، وفقا لقائمة نشرتها لجنة الانتخابات المركزية الإسرائيلية وحصلت الأناضول على نسخة منها.

ولكن استطلاعات الرأي العام الإسرائيلي تشير إلى فرص 13 منها فقط بالفوز بالانتخابات.

واستنادا إلى الاستطلاعات فإن حزب “الليكود” اليميني الذي يتزعمه رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، ما زال يحافظ على موقع الصدارة بالأحزاب الإسرائيلية، يليه حزب “هناك مستقبل” المعارض برئاسة يائير لابيد.

كما يرجح أن تواصل أحزاب اليمين هيمنتها على الكنيست القادم.

** نسبة الحسم

ومع انطلاق العملية الانتخابية فإن الشغل الشاغل للأحزاب الصغيرة، هي عبارة واحدة “نسبة الحسم”.

وبحسب لجنة الانتخابات المركزية، فإن على الأحزاب التي تسعى لعضوية الكنيست، أن تتجاوز نسبة الحسم البالغة 3.25 بالمئة.

وقالت لجنة الانتخابات إن “عدد المقاعد التي تحصل عليها كل قائمة في الكنيست يتوافق بشكل نسبي مع عدد المصوتين لصالحها، العائق الوحيد هو نسبة الحسم التي تصل اليوم إلى 3.25 بالمئة”.

وأضافت: “تحصل القوائم التي اجتازت نسبة الحسم على عدد مقاعد يتناسب مع قوتها الانتخابية، يتم ذلك من خلال تقسيم مجموع الأصوات الصحيحة التي حظيت بها القوائم التي اجتازت نسبة الحسم على 120، وبذلك يتم تحديد عدد الأصوات التي تساوي مقعدا برلمانيا واحدا في الكنيست”.

** 4 سنوات

بحسب القانون الإسرائيلي، فإن انتخابات الكنيست تجري مرة كل أربع سنوات، ولكن يمكن للكنيست أو رئيس الحكومة اتخاذ القرار بإجرائها في وقت أبكر.

وللمرة الأولى في تاريخ إسرائيل، تشهد 4 عمليات انتخابية متتالية في غضون عامين.

فقد جرت انتخابات في إبريل/نيسان 2019، لم يتمكن على إثرها أي مرشح من تشكيل حكومة، فأتبعت بانتخابات انتهت إلى المصير ذاته في سبتمبر/أيلول من نفس العام.

وعلى إثر ذلك، جرت انتخابات ثالثة في مارس/آذار 2020، ولكنّ الحكومة التي تشكلت في مايو/أيار ما لبثت أن وصلت إلى طريق مسدود، وتم حلّ الكنيست والدعوة الى الانتخابات التي ستجري اليوم الثلاثاء.

وجرت أول انتخابات كنيست في 25 يناير/كانون الثاني 1949، ولمرة واحدة، جرى تأخيرها عن موعدها المحدد وذلك عام 1973، إذ تقررت في 30 أكتوبر/تشرين أول، ولكن بسبب حرب أكتوبر مع مصر، تأجلت حتى 31 ديسمبر/كانون الأول من نفس العام.

** أكثر من 12 ألف مركز اقتراع

وستجري الانتخابات في 12127 مركز اقتراع، بحسب لجنة الانتخابات المركزية.

وأشارت اللجنة إلى وجود 818 مركز اقتراع للمصابين بفيروس كورونا.

وتفتح صناديق الاقتراع في الساعة الثامنة صباحا، وتغلق في الساعة الثامنة مساءً.

** يوم الانتخابات يوم عطلة

واستنادا إلى القانون الإسرائيلي، فإن يوم الانتخابات هو يوم عطلة، لتمكين المواطنين من الإدلاء بأصواتهم.

** النتائج النهائية بعد 8 أيام من الانتخابات

وبحسب لجنة الانتخابات المركزية الإسرائيلية فإن النتائج الرسمية والنهائية ستنشر بعد 8 أيام من الانتخابات، أي يوم 31 مارس/آذار الجاري.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *