البراءة لناصر الدويلة من تهمة الإساءة للإمارات

قضت ‏محكمة التمييز الكويتية ببراءة عضو مجلس الأمة الكويتي السابق المحامي ناصر الدويلة، من تهمة الإساءة إلى الإمارات، وتغريمه ألف دينار كويتي (3270 دولارا أمريكيا تقريبا) عن تهمة الإساءة إلى السعودية.

وكتب “الدويلة” في تغريدة له في حسابه على “تويتر” معلقا على أحكام محكمة التمييز: “صدر حكم التمييز اليوم في قضية “شاكيرا” المشتكية فيها السعودية، وقضية قافلة المساعدات الكويتية التي اعترضتها مليشيا الحراك الجنوبي التي اشتكت بسببها الإمارات”.

وتابع موضحا: “وقد أخذت براءة من شكوى الإمارات، وغرامة ألف دينار في شكوى “شاكيرا”، والحمدلله ونسأل الله أن يلهمنا رشدنا ويخذل عدونا”.

وفي 12 تشرين الأول/ أكتوبر قرّر القضاء الكويتي، وقف حكم بحبس الدويلة وإخلاء سبيله لحين الفصل في قضية “إساءته لدولتي السعودية والإمارات”.


وفي تموز/ يوليو الماضي، سلم النائب السابق نفسه للسلطات، بعد أكثر من عام من التقاضي على خلفية الدعوى التي تقدمت بها الخارجية الكويتية بناء على شكوى من السفير السعودي في البلاد، وذلك في أعقاب عدة تغريدات نشرها الدويلة على “تويتر”.

وجاء ذلك عقب تأييد محكمة الاستئناف الكويتية حكم أول درجة الصادر بحق الدويلة، والقاضي بحبسه سنة بتهمة شن حملات إعلامية في وسائل التواصل الاجتماعي ضد السعودية، وإساءة استخدام الهاتف، بينما برأته من تهمة الإساءة لعلاقات بلاده مع المملكة.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *