الجغبير: الأردن ينتج 5 ملايين كمامة يومياً

قال رئيس غرفتي صناعة الأردن وعمان المهندس فتحي الجغبير، ان الأردن يشهد قفزة كبيرة في مجال صناعة الكمامات والمعقمات.

وبين الجغبير بتصريح صحفي اليوم الجمعة، أن حجم انتاج المصانع الأردنية من الكمامات يصل الى 5 ملايين كمامة يومياً، يستهلك منها محليا مليون واحدة.

وأشار إلى ان الاستثمار وإيجاد خطوط جديدة في مجال صناعة الكمامات زاد في الفترة الأخيرة، بالإضافة لرفع القدرة الإنتاجية من خلال زيادة عدد ورديات الإنتاج اليومية.

وأكد، أن القفزة في انتاج الكمامات يأتي تماشياً مع مبدأ الاعتماد على الذات، لاسيما وأن جلالة الملك عبدالله الثاني وجه بالدعم الكامل للقطاع الصناعي، حيث زار المصانع الأردنية منذ بداية الجائحة ومنحها اهتمامه الخاص ليكون الأردن مكتفياً ومعتمداً على ذاته من خلال صناعته المحلية.

وزاد، انه مع بداية الجائحة سارع الصناعيون الاردنيون الى تطوير خطوط انتاج الكمامات وواقيات الرأس والزي الخاص للجان التقصي الوبائي.

ووصف المهندس الجغبير، مستوى الإنتاج في الأردن بانه مطمئن من حيث توفر المواد الأولية لانتاج الكمامات ومواد التعقيم، جنبا الى جنب مع التصدير الفعلي من الإنتاج الى دول العالم.

ورجح، ان يرتفع حجم الاستهلاك محلياً من الكمامات، نظراً لسوء الحالة الوبائية وارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا.

ويعتقد المهندس الجغبير، أن حجم الوعي حول خطورة هذا الفيروس بدأت بالارتفاع محلياً، في حين تنبّه المواطنون الى ضرورة ارتداء الكمامات واستخدام المعقمات.

ولفت الى ان المصانع في الأردن تعتبر الأفضل من حيث صناعات المعقمات والوقاية بشكل عام، مدللا بذلك على الصناعات الأردنية في هذا المجال التي تصل إلى عدد كبير من دول العالم، أهمها السوق الاميركية.

وحول إجمالي استهلاك المعقمات، أشار الى أن انتاج الأردن من المعقمات يصل الى 200 الف طن سنويّاً، في حين يبلغ حجم الاستهلاك محليا نحو 50 الف طن.

وبين، ان انتاج الأردن من المطهرات يبلغ 150 الف طن سنويّاً، بينما لا يتجاوز حجم الاستهلاك محليا 30 الف طن، اما معقمات الأيدي، فان انتاج الأردن منها يبلغ 25 الف طن سنويّاً، بيد ان حجم الاستهلاك لا يتجاوز 5 الاف طن سنويا.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *