الجيش الجزائري يدعو لانتخابات مبكرة ويهدد مروجي المرحلة الانتقالية

دعا نائب وزير الدفاع رئيس أركان الجيش الجزائري، أحمد قايد صالح، الاثنين، إلى تركيز الجهود لتنظيم الرئاسيات في أقرب وقت، مهددا بكشف ارتباطات خارجية لمن أسماهم بـ”دعاة المرحلة الانتقالية”.


وجدد قايد صالح خلال إلقائه لكلمة توجيهية أثناء زيارته الناحية العسكرية الثانية بوهران، تمسكه بالحل الدستوري باعتباره الطريق الأمثل للخروج من الأزمة، وقال إن “المرحلة التي تمر بها البلاد تتطلب التحلي بالحكمة والرؤية والتبصر”، مضيفا: “ترجيح الشرعية الدستورية تجنبنا المراحل الانتقالية الوخيمة العواقب”.


وهاجم دعاة المرحلة الانتقالية قائلا: “أطراف تروج لمرحلة انتقالية خدمة لمصالحها الضيقة ومصالح أسيادها، وسنكشف قريبا عن حقيقة أصحاب المراحل الانتقالية”، مؤكدا أن لديه معلومات “حول تورط هذه الأطراف” دون أن يكشف عنهم.


وأثنى أحمد قايد صالح على جهود لجنة الوساطة والحوار التي يقودها كريم يونس والتي باشرت لقاءات مع الطبقة السياسية لبحث سبل الخروج من أزمة المرحلة الانتقالية التي تعيشها الجزائر.

يذكر أن قيادة الجيش الجزائري رفضت في أكثر من مناسبة مقترح المرحلة الانتقالية، وأعلنت بالمقابل، دعمها لفريق الحوار والوساطة في أفق إجراء انتخابات رئاسية مبكرة.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *