الحية: هنية سيزور أي دولة تقبل أن تستقبله

الحية: هنية سيزور أي دولة تقبل أن تستقبله

أكد عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية “حماس”، خليل الحية، أن رئيس المكتب السياسي للحركة إسماعيل هنية الذي يقوم بجولة خارجية منذ أكثر من شهر ونصف الشهر “سيزور أي دولة تقبل أن تستقبله”.

وشدد الحية خلال لقاء جمعه اليوم الثلاثاء مع عدد من الإعلاميين الفلسطينيين في غزة على أنه “لا علاقة لأزمة غاز الطهي القادم من مصر إلى قطاع غزة بجولة هنية، بل هي لأسباب وحسابات تجارية بحتة”.

وأضاف: “نختلف ونتفق مع مصر والسياسة تتطلب ذلك والعلاقات قائمة على أساس التفاهمات الجيدة (..) ولا نقبل بديلًا عن مصر لإدارة القضايا الوطنية الفلسطينية”.

وأشار إلى أن حركة “حماس” تعمل على ترميم العلاقات مع كل الدول والكيانات. مؤكدًا أنهم قد نجحوا في هذا الملف من قبل.

وقال: “علاقة حماس مع إيران لم تنقطع ولم يكن هناك توجهًا في يوم من الأيام لقطعها، وقاسم سليماني نجح في ترميم العلاقة قبل اغتياله بعد أن شابها بعض الخلاف السياسي”.

وتابع: “مطالب الحركة للتهدئة هي تجديد المنحة القطرية والسماح بإدخال الأموال لغزة بحرية وفتح باب للصناعة وللزراعة دون محاذير ومعبر مائي للتجارة بشكل حر عبر مصر أو ميناء أسدود دون ضرائب”.

واستطرد: “تفاهمات التهدئة قائمة عبر الأمم المتحدة والرسائل متبادلة، لكن لا يوجد شيء واضح ونهائي، ولم يبادر أحد لهدنة طويلة الأمد وكل الردود على مطالبنا إيجابية لكن دون تطبيق”.

وأردف: “نحن جاهزون لإبرام صفقة تبادل أسرى بشروط المقاومة ولكن الاحتلال غير جاهز”.

وكان هنية بدأ في الثاني من كانون أول/ ديسمبر 2019، جولة خارجية هي الأول من نوعها منذ انتخابه رئيسًا للمكتب السياسي لحماس في أيار/ مايو 2017 حيث زار كلًا من: مصر، تركيا، قطر، إيران، وسلطنة عُمان، واليوم وصل إلى ماليزيا.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *