الولايات المتحدة تحصر استخدام الدواء الجديد ضد الزهايمر بالحالات المعتدلة

الولايات المتحدة تحصر استخدام الدواء الجديد ضد الزهايمر بالحالات المعتدلة

أعلنت وكالة الأدوية والأغذية الأميركية (اف دي ايه) الخميس نزولاً عند الضغوط تعديل توصياتها باستخدام دواء جديد مضاد لمرض ألزهايمر كانت سمحت به قبل شهر فقط، أذ حصرت اللجوء إليه بالأشخاص الذين يعانون حالات معتدلة من المرض دون غيرهم.

ويشكّل هذا الدواء الذي يحمل اسم “أدوهلم” وتنتجه شركة “بايوجن” للصناعات الصيدلانية، أول علاج ضد مرض ألزهايمر يحظى بموافقة منذ العام 2003، لكنّ السماح به وفق آلية معجّلة اثار ردود فعل في الأوساط العلمية.

واتخذت الوكالة قرار السماح بالدواء متجاوزةً رأي لجنة خبراء، وهو نادرا ما يحصلً، إذ كانت اللجنة أعلنت في تشرين الثاني/نوفمبر عدم تأييدها السماح بهذا العلاج بحجة أن فاعليته لم تثبت بالشكل الكافي.

وقدم عدد من أعضاء هذه اللجنة استقالاتهم تعبيراً عن احتجاجهم على السماح بالدواء، وفق ما أفادت وسائل إعلام أميركية.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *