بعد 27 عاما.. أذربيجان ترفع علمها في “كلبجار”

رفع الجيش الأذربيجاني علم بلاده، السبت، في سماء مدينة كلبجار، بعد 27 عاما على احتلالها من قبل أرمينيا.

ونشرت وزارة الدفاع الأذربيجانية مشاهد، توثق الدمار والحريق الذي طال المباني، إضافة إلى قطع العديد من الأشجار في كلبجار (غرب).

ووسط المدينة نظف أفراد من الجيش محيط أحد المباني السليمة ورفعوا العلم الأذربيجاني فوقه.

ووجه قائد القوات التي دخلت كلبجار كلمة إلى الرئيس إلهام علييف أمام المبنى قائلا: “السيد القائد الأعلى، ها هو علم بلادنا يرفرف في سماء كلبجار، عاشت أذربيجان، وعاش القائد الأعلى، قره باغ لأذربيجان”.

والثلاثاء، أعلنت الدفاع الأذربيجانية أن جيشها دخل محافظة “كلبجار”، بموجب اتفاقية وقف إطلاق النار الموقعة بين باكو ويريفان بوساطة روسية، بعد احتلال إرميني منذ 1993.

في 27 سبتمبر/ أيلول الماضي، أطلق الجيش الأذربيجاني عملية لتحرير أراضيه المحتلة في إقليم “قره باغ”، وذلك عقب هجوم شنه الجيش الأرميني على مناطق مأهولة مدنية.

وبعد معارك ضارية استمرت نحو 4 أسابيع، أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في 10 نوفمبر الجاري، توصل أذربيجان وأرمينيا إلى اتفاق لوقف إطلاق النار، ينص على استعادة أذربيجان السيطرة على محافظات كانت محتلة قبل نهاية العام الحالي.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *