بومبيو يعلن من القدس المحتلة: سأزور هضبة الجولان

أعلن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو خلال زيارته للقدس المحتلة، نيته التوجه نحو هضبة الجولان في الشمال الفلسطيني.

وقال بومبيو في مؤتمر مشترك مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، إن العلاقة بين البلدين ذات أهمية كبيرة، وتعززت في عهد الرئيس دونالد ترامب.

وتابع “الليلة الماضية سنحت لي الفرصة للسير في مدينة داود  (سلوان)، واليوم نلتقي في مكان يطل على البلدة القديمة”.

فيما ذكرت وسائل إعلام أن بومبيو سيزور مستوطنة بساغوت المقامة على أراضي مدينة البيرة في الضفة الغربية.

وأوضح بومبيو أنه يستغرب كيف أن الإدارات الأمريكية السابقة رفضت نقل مقر السفارة من تل أبيب إلى القدس المحتلة.

وتابع: “سنعمل على اتخاذ الإجراءات الضرورية لتحييد المنظمات المعادية للسامية”، خاصا بالذكر حركة “بي دي اس” لمقاطعة الاحتلال.

وأضاف أن “إسرائيل هي وطن الشعب اليهودي”.

وهدد بومبيو إيران، قائلا إن الولايات المتحدة لن تخفف الضغط عن طهران، دون التطرق إلى سياسة إدارة الرئيس الديمقراطي القادم جو بايدن في هذا الملف.

بدوره، شكر نتنياهو ترامب على مجهوداته في إقناع دول عربية بالتطبيع مع الاحتلال، قائلا إنه “بفضله حققنا السلام مع السودان والإمارات والبحرين”.

وتابع نتنياهو: حلفنا مع الولايات المتحدة وصل إلى مستويات غير مسبوقة بفضل الرئيس ترامب”.

ليرد عليه بومبيو: “يجب أن تكون فخورا لأنك قدت شعبك في هذا الاتجاه، والرئيس ترامب فخور بالعمل الذي حققناه معك”.

وتابع: “أنا على ثقة من أن عملية اتفاقيات ابراهيم (اتفاقيات التطبيع) ستستمر”.

واستعرض بومبيو القرارات التي اتخذتها إدارة ترامب، وقال “تم الاعتراف بحقيقة أن القدس عاصمة لإسرائيل ومن الجنون أن الولايات المتحدة الأمريكية لم تفعل ذلك لعقود، وقد نقلنا السفارة إلى المدينة وهذا حق وعدل”.

واعترف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب رسميا، في 25 آذار/ مارس 2019 بسيادة الاحتلال الإسرائيلي على مرتفعات الجولان المحتلة من سوريا في عام 1967.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *