تداول 3 وثائق على “التواصل” تثبت كذب “هيئة علماء” ولي العهد

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صورا لثلاث وثائق سعودية تثبت أن “فتوى” ما يسمى بـ”هيئة كبار العلماء” في السعودية والتي تأتمر بأوامر ولي العهد محمد بن سلمان والتي تتهم “الإخوان المسلمون” بأنها جماعة “إرهابية” لا تمثل منهج الإسلام”.
ومن أول الوثائق تصريحٌ نُشر في صفحات الصحف السعودية يعود لفترة السبعينيات منسوبا للملك الراحل فيصل بن عبدالعزيز -رحمه الله وصاحب المواقف الأصيلة تجاه فلسطين- وهو يقول: “الإخوان المسلمون أبطال جاهدوا في سبيل الله”، مشيرا إلى دور الشيخ البنا في جمع الآلاف في حرب 1948 الشهيرة بحرب فلسطين، ودورهم في مواجهة الإنجليز في حرب القناة.

أما ثاني الوثائق التي يتم تداولها على “فيسبوك” و”تويتر” فتوى رسمية من اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء بالسعودية- وجاء فيها: (أقرب الجماعات الإسلامية إلى الحق وأحرصها على تطبيقه: أهل السنة: وهم أهل الحديث، وجماعة أنصار السنة، ثم الإخوان المسلمون”.

وكان ثالث الوثائق كتاب (الجهاد في سبيل الله) والذي كانت تدرسه وزارة المعارف في المملكة العربية السعودية حتى وقت قريب، وكان عبارة عن قطوف منتقاة من مؤلفات الشيخ أبو الأعلى المودودي والشيخ حسن البنا والشيخ سيد قطب.
وتشير الوثيقة إلى أن الكتاب كان مقرر دراسي في المملكة.

وأبدى ناشرو الوثائق الثلاثة جميعا أو مفصلة تعجبهم من “كيف صار الإخوان الآن جماعة إرهابية بفتوى حسب الطلب وحسب رغبات الحكام”، وأشادوا بالعلماء والحكام الحق “‏رحم الله علماء الأمة والعار لعلماء السلاطين داعمي الاستبداد والمناشير!”.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *