تساؤلات حول سر غياب “السيسي” عن القمة الخليجية

يغيب الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي عن القمة الخليجية التي تحتضنها مدينة العُلا السعودية.

وكانت السعودية وجهت دعوة للسيسي لحضور القمة التي أشارت مصادر إلى أنها تهدف لإنهاء الأزمة الخليجية، بعد الحصار الذي فرضته الرياض وأبوظبي والمنامة ومعهم القاهرة على الدوحة منتصف 2017.

وكان الشيخ أحمد ناصر المحمد الصباح، وزير الخارجية الكويتي قد زار القاهرة حاملاً رسالة من الأمير نواف الأحمد الجابر الصباح، للرئيس المصري. وذكرت عدد من المصادر أن السيسي تلقى دعوة لحضور قمة العُلا وأبدى تجاوبه مع دعوة الرياض.

وحتى آخر لحظة لم يكن معروفاً أن السيسي سيغيب عن القمة، إلى غاية وصول الوفد المصري بقيادة سامح شكري وزير الخارجية إلى العُلا.

ووصلت الوفود الخليجية صباح اليوم إلى السعودية للمشاركة في أعمال القمة التي تسودها  أجواء إيجابية لتجاوز خلافات الماضي.

ويطرح غياب السيسي علامات استفهام على محاولات أطراف زعزعة أي توافق قد ينجم عن القمة وينهي الأزمة الخليجية.

ويتزامن الغياب مع حملة شرسة تقودها منابر إعلامية مصرية رسمية وشبه رسمية على قطر والمصالحة الخليجية.

وكان عدد من الإعلاميين كالوا اتهامات متجددة للدوحة في عدد من البرامج السياسية التلفزيونية المصرية وفي مواقع الإنترنت.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *