تواصل التضامن العالمي مع القدس وغزة

تواصل التضامن العالمي مع القدس وغزة

البوصلة – تواصلت المظاهرات الاحتجاجية في عواصم غربية وعربية عديدة، أمس، لليوم الثالث على التوالي، ضد هجمات واعتداءات قوات الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة والقدس المحتلة وبقية الأراضي الفلسطينية.

ففي فرنسا، انطلقت بباريس مظاهرة داعمة للفلسطينيين الذين يتعرضون لاعتداءات إسرائيلية منذ أيام، وهاجمت الشرطة المتظاهرين وأطلقت قنابل الغاز المُسيل للدموع وفتحت عليهم خراطيم المياه الساخنة واعتدت عليهم بالهراوات.

كما شهدت العاصمة البريطانية لندن مظاهرة حاشدة بمشاركة الآلاف للتنديد بالاعتداءات الإسرائيلية بحق الفلسطينيين، مطالبين الحكومة البريطانية بالتدخل لوقف العملية العسكرية الإسرائيلية.

بالتزامن، شهدت ألمانيا خروج متظاهرين مؤيدين لفلسطين إلى الشوارع في العاصمة برلين وفي مدينة لايبتسيج، تنديدا بتصعيد “إسرائيل” لاعتداءاتها على الفلسطينيين.

ومنعت الشرطة في النمسا مظاهرتين للتضامن مع فلسطين كانتا مقررتين السبت.

وفي العاصمة الإسبانية شارك الآلاف باحتجاج في مدريد لدعم الفلسطينيين. ونظمت الجالية الفلسطينية بإسبانيا مسيرة “القدس” في الذكرى الـ 73 للنكبة.

بينما في أستراليا تظاهر الآلاف رفضا للهجمات الإسرائيلية على غزة والاعتداءات على القدس وبقية الأراضي الفلسطينية.

وعلى الصعيد العربي، وتحت شعار “فلسطين تنتفض” شارك الآلاف من القطريين والجاليات العربية والإسلامية بالعاصمة الدوحة في مهرجان تضامني حاشد، للتعبير عن دعمهم الشعب الفلسطيني الذي يتعرض لعدوان إسرائيلي متواصل.

وشارك رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية في كلمة له خلال المهرجان، ألهبت حماس المشاركين، الين رددوا هتافات داعمة للمقاومة وغزة.

فيما خرجت مظاهرة احتجاجية وسط بغداد وعدد من المحافظات العراقية السبت للتنديد بالاعتداءات الإسرائيلية على الشعب الفلسطيني.

وأحرق المتظاهرون علم “إسرائيل” والولايات المتحدة خلال المظاهرة التي اكتظت بها ساحة التحرير، فيما تم حمل علم كبير لفلسطين ورفع شعارات “نعم نعم للقدس” و”القدس عاصمة الأديان”.

وفي تونس خرج نشطاء من المجتمع المدني وممثلون عن أحزاب سياسية اليوم في مسيرة وسط العاصمة لإعلان التضامن مع الفلسطينيين في قطاع غزة والقدس الشرقية، مع استمرار الاعتداءات الإسرائيلية.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *