“حماس”: “صفقة القرن” نكبة جديدة بحق شعبنا الفلسطيني

اعتبرت حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، أن “صفقة القرن” المزعومة بمثابة “نكبة جديدة” بحق شعبنا، تتطلب مواقف وقرارات مسؤولة وشجاعة من الكل الفلسطيني.

وقال الناطق باسمها فوزي برهوم، في بيان نشر على موقع الحركة، إن “صفقة القرن نكبة جديدة بحق الشعب الفلسطيني، وعدوان أمريكي إسرائيلي مزدوج على فلسطين”.

وأضاف: “مواجهتها وإفشالها وحماية مصالح شعبنا واجب علينا جميعًا، ومسؤولية الكل الفلسطيني”.

وتابع: “هذا يتطلب مواقف وقرارات مسؤولة وشجاعة، تنبثق عن لقاءات قيادية وطنية جامعة تتحمل مسؤولية المرحلة وتبعاتها؛ بإعلان النفير العام”.

كما تتطلب “تصعيد الفعل الوطني الشعبي والمقاوم بأشكاله المختلفة في كل أنحاء فلسطين، بالتوازي مع قرارات رسمية مهمة لرئيس السلطة الفلسطينية، مرتكزاتها توفير عوامل ومتطلبات نجاح المواجهة الفعلية للصفقة”.

وطالب برهوم السلطة الفلسطينية “إعلان الإنهاء الفوري للتنسيق الأمني مع العدو، وإطلاق العنان لقوى الأمن والشباب والمقاومة لحماية البلاد والعباد، والدفاع عن الأرض والمقدسات”.

كما دعا إلى “رفع العقوبات عن قطاع غزة”.

وشدد برهوم على ضرورة “تحشيد الأمة للوقوف العاجل إلى جانب شعبنا ودعمه، وتعزيز صموده، وتشكيل حالة إسناد له، وتجريم التطبيع مع العدو، والعمل على عزله”.

ويعتزم الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الإعلان عن الخطة المزعومة، الثلاثاء، بحضور كل من رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي المنتهية ولايته، بنيامين نتيناهو، ورئيس حزب “أزرق – أبيض”، بيني غانتس، أبرز منافسي نتنياهو في الانتخابات البرلمانية، في 2 مارس/آذار المقبل.

وكانت السلطة الفلسطينية، طالبت في وقت سابق الاثنين، المجتمع الدولي لمقاطعة الخطة الأمريكية التي لطالما أعلن الفلسطينيون رفضهم لها متهمين إدارة ترمب بالانحياز لـ “إسرائيل”.

كما أعلنت الفصائل الفلسطينية الرئيسية في قطاع غزة، اعتبار يومي الثلاثاء والأربعاء، أيام غضب في جميع الساحات، لمواجهة خطة السلام الأمريكية.

ودعت الفلسطينيين في الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة وأراضي 1948 والشتات للخروج إلى الشوارع والميادين في مسيرات حاشدة، لحظة الاعلان عن “الصفقة المشؤومة”، وذلك رفضًا لهذه المؤامرة التي تستهدف قضيتنا وشعبنا وحقوقنا التاريخية في فلسطين.

و”صفقة القرن”، هي خطة تسوية أمريكية، يتردد أنها تقوم على إجبار الفلسطينيين، بمساعدة دول عربية، على تقديم تنازلات مجحفة لصالح الاحتلال الإسرائيلي، خاصة بشأن وضع مدينة القدس وحق عودة اللاجئين وحدود الدولة الفلسطينية المأمولة.

(وكالات)

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *