حمد: تدريب الأردن شرف ومسؤولية.. ومجموعة كأس العرب قوية

حمد: تدريب الأردن شرف ومسؤولية.. ومجموعة كأس العرب قوية

أكد المدرب العراقي عدنان حمد على أهمية المرحلة المقبلة في مسيرة الكرة الأردنية، بعد التراجع الذي أصابها في السنوات الماضية.

وقال حمد في المؤتمر الصحفي الذي عقد مساء الأربعاء لتقديمه مديرا فنيا جديدا لمنتخب النشامى وحضرته الأمين العام لاتحاد كرة القدم سمر نصار، أنه يعلم جيدا أن طموحات الجماهير أصبحت مرتفعة، والتأهل لكأس آسيا لم لا يمثل شيئا كبيرا.

وأكد أن الإنجاز الحقيقي يتمثل في تجاوز الدور ربع النهائي للبطولة القارية.

وأضاف حمد: “سعيد بعودتي لتدريب منتخب الأردن، فالمهمة شرف ومسؤولية، سأجتهد لضمان تحقيق التطور المنشود”.

وتابع: “أدرك حجم الاهتمام الذي يحظى به منتخب الأردن سواء على المستوى الشعبي أو الرسمي، وهو ما يحملنا مسؤولية كبيرة لنعمل بجهد وجد لإعادة الكرة الأردنية لمسارها الصحيح”.

واختار حمد أحمد عبد القادر مدربا عاما بجهازه الفني، وعامر شفيع مدربا لحراس المرمى، مشددا على ثقته الكاملة في مدربي الأردن.

وقال: “سنختار في الأيام المقبلة مدربا مساعدا من الأردن، إلى جانب التونسي كريم مالوش”.

ولفت حمد إلى أنه اختار جهازه المساعد بمحض إرادته، مردفا: “أحترم عملي ولا أسمح بأي تدخل”.

وأوضح: “شفيع حارس كبير قدم الكثير، وهو إنسان طموح، يحب عمله، شاهدتُ له أكثر من تدريب في الدوحة، ويمتلك الطاقة والروح وسيلتحق بدورة تدريبية في الأيام المقبلة. وجود شفيع مهم بالنسبة لي مع الجهاز التدريبي”.

وحول رأيه بمجموعة الأردن في كأس العرب قال: “مجموعة قوية بلا شك، السعودية في تطور متصاعد، والمغرب غني عن التعريف، ومنتخب فلسطين نكن له كل الاحترام، سنجتهد للظهور بصورة مميزة”.

وأردف: “بطبعي أؤمن أن الدوري القوي ينتج منتخبا قويا، سندرس العديد من الأمور لمصلحة الكرة الأردنية، وقد نُعيد النظر بمواعيد الرزنامة الخاصة بالمسابقات المحلية”.

وأكمل: “عمر اللاعب مجرد رقم، أنظر للاعبين من ناحية العطاء، ثمة لاعبين على مستوى العالم ما يزالون يمثلون أنديتهم وقد تجاوزوا الأربعين، برأيي عناصر الخبرة مهمة، لكن لن نغفل في الوقت ذاته عن المواهب الجديدة”.

وأشار حمد إلى أن الكرة الأردنية تمتلك لاعبين مميزين، وهو قادر معهم على تحقيق تطلعات جماهير الكرة الأردنية، حسب قوله.

وحول تلقيه عرضا لتدريب منتخب العراق، قال حمد: “ربما أكون المدرب الوحيد الذي تدرج بتدريب المنتخبات العراقية بكافة فئاتها”.

وتابع: “تلقيتُ عدة عروض ومنتخب العراق عزيز على قلبي، لكن الظروف ربما تجعلني أبتعد حاليا”.

رابطة الأندية؟

بدورها أكدت سمر نصار الأمين العام أن عدنان حمد غني عن التعريف، واتحاد الكرة سيعمل على توفير كافة متطلبات النجاح أمامه.

وكشفت نصار عن أن عقد حمد يمتد لعامين وتحديدا إلى نهائيات كأس آسيا 2023.

وتابعت: “ثقتنا كبيرة في قدراته لتحقيق الإنجازات مع الكرة الأردنية كما فعل في السابق”.

وقالت نصار: “طموحاتنا ستكون بحجم قدراتنا، سنجتهد في سبيل تطوير الكرة الأردنية، وننظر للأندية بأنها الركيزة في تحقيق هدفنا”.

ولفتت نصار إلى أن اتحاد كرة القدم يعمل إلى جانب الأندية في سبيل ترشيد النفقات، والبحث عن الشركات الراعية لافتة إلى أن “إنشاء رابطة الأندية يجب أن يتحقق قريبا”.

وفي نهاية المؤتمر سلمت نصار، العراقي عدنان حمد قميص النشامى تقديرا لما قدمه وسيقدمه للكرة الأردنية.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *