خطيب الأزهر: لابد من قوة ردع إسلامية في مواجهة ما يتعرض له الأقصى

خطيب الأزهر: لابد من قوة ردع إسلامية في مواجهة ما يتعرض له الأقصى

ندد أحمد عمر هاشم عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف، بتصعيد الاحتلال ضد شعبنا الفلسطيني في القدس وقطاع غزة .

وقال هاشم في خطبة صلاة الجمعة اليوم، من الجامع الأزهر الشريف بالقاهرة، إن “أمامكم رسالة يا أيها النظام العالمي سواء الأمم المتحدة، ومجلس الأمن، ومنظمات حقوق الإنسان، والحكام والرؤساء، يجب أن تكونوا صفا واحدا لاستخلاص القدس من ايدي جرذان الأرض وردع الذين ظلموا”.

وأضاف : “لابد من قوة ردع إسلامية في بلاد الإسلام والعرب”. 

وتابع : “يا كل حكامنا ورؤسائنا ومنظمات العالم قفوا أمام مسئولياتكم اليوم بعد أن داس الصهاينة الظالمون حقوق الإنسان ودنسوا بيتا من بيوت الله بازدراء الأديان بهذه الصورة البشعة”.

واستنكر ما وصفه بأنه صمت مخزي لا يليق بعالم يتباهى بأنه عالم التنوير والحضارة.

وأردف قائلا : “لا يكفينا شجب أو إدانة وانما لابد من موقف إيجابي يردع هؤلاء الظالمين القتلة الذين أشعلوا مجزرة نكراء على أرض الإسراء”.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *