سي إن إن: “فاغنر” الروسية ارتكبت “جرائم حرب” في هذه الدولة

سي إن إن: “فاغنر” الروسية ارتكبت “جرائم حرب” في هذه الدولة

البوصلة – وجهت شبكة “سي إن إن” الأمريكية، الثلاثاء، اتهامات لقوات روسية صنفتها بالـ”مرتزقة” بارتكاب جرائم حرب في جمهورية إفريقيا الوسطى.

وقالت الشبكة الأمريكية، إنها خلصت بعد تحقيق مستقل أجرته مع عدد من الصحفيين المحليين ومجموعة “ذا سنتري” المستقلة إلى ارتكاب مرتزقة روس معروفين باسم فاغنر “جرائم حرب” في إفريقيا الوسطى.

ونقلت عن أحد خبراء الأمم المتحدة ـ لم تسمه ـ قوله إن الانتهاكات التي ارتكبتها المرتزقة ترقى إلى “جرائم حرب”، دون تحديد هوية الضحايا أو طبيعة الانتهاكات بشكل مفصل.

وأضافت: “هناك أدلة مقلقة على فظائع ضد حقوق الإنسان ارتكبها المرتزقة الروس في جمهورية إفريقيا الوسطى”، مشير أنه تم منع فريق الشبكة من الدخول إلى بعض المناطق في إفريقيا الوسطى على خلفية نشرها تقارير سابقة حول أنشطة هؤلاء المرتزقة.

وانزلقت جمهورية إفريقيا الوسطى إلى الفوضى في مارس/ آذار 2013 عندما أطاح مسلحو تحالف “سيليكا” وأغلب عناصره من المسلمين بالرئيس فرانسوا بوزيزي الذي تناصره مليشيات “أنتي بالاكا” المسيحية والمدعومة فرنسيا.

وفي 9 ديسمبر/ كانون أول 2013 أقدمت القوات الفرنسية بالتعاون مع القوات الإفريقية الموجودة في البلاد على نزع أسلحة أكثر من 7 آلاف من مقاتلي “سيليكا”، ووضعهم في ثكنات مختلفة بالعاصمة بانغي، ما أغضب المسلمين باعتبار أن هذه القوات كانت تمثل لهم شيئًا من الحماية في مواجهة المليشيات المسيحية.

وانهارت مراراً محاولات التوصل لسلام دائم في وقت تسيطر جماعات مسلحة على معظم أجزاء البلاد.

وفي فبراير/شباط 2019 ، وقعت حكومة إفريقيا الوسطى اتفاقية مع عدة مجموعات مسلحة تسيطر على مساحات واسعة من البلاد، تلتزم بدمج بعض المقاتلين في وحدات الجيش الجديدة وقادتها في الحكومة.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *