شهيدان جديدان في غزة ونحو 17 ألف وحدة سكنية تضررت جراء قصف الاحتلال

شهيدان جديدان في غزة ونحو 17 ألف وحدة سكنية تضررت جراء قصف الاحتلال

استشهد فلسطينيان وأصيب آخرين جراء استهداف طائرات الاحتلال الإسرائيلي سيارة بحي الصفطاوي شمالي مدينة غزة.

وقالت مصادر فلسطينية إن طائرات الاحتلال قصفت سيارة في حي الصفطاوي ما أسفر عن استشهاد مواطنين واصابة أخرين بجروح.

كما استهدفت مدفعية الاحتلال الإسرائيلي للمرة الثالثة على التوالي، وبشكل ممنهج مدينة غزة الصناعية، بقذائف مباشرة أطلقتها على 4 مصانع.

وفي السياق، قالت وزارة الأشغال العامة والإسكان في غزة، إن العدوان الإسرائيلي خلّف واقعا إنسانيا صعبا مع نزوح أكثر من 120 ألف مواطن من منازلهم بسبب القصف، منهم 50 ألفا في مراكز الإيواء وأكثر من 70 ألفاً خارج المراكز لدى الأقارب في ظل ظروف اقتصادية وإنسانية غاية في التعقيد.

وأشارت الوزارة في بيان إلى أن عدد الوحدات السكنية المتضررة جراء العدوان الإسرائيلي، بلغ 16800 وحدة سكنية، 5 أبراج منها تتوسط مدينة غزة تعرضت للهدم الكلي، كما بلغت عدد المرافق والمقار الحكومية التي تعرضت للتدمير 74 مقرا حكوميا ومنشأة عامة تنوعت بين مقرات شرطية ومرافق خدماتية بالإضافة الى 66 مدرسة و3 مساجد للهدم الكلي وقرابة 40 مسجدا لأضرار طفيفة، كما وتعرضت كنيسة واحدة للأضرار فيما لحق دمارا واسعا بالبنية التحتية ومرافق وشبكات المياه والصرف والصحي.

وقدرت وزارة الأشغال العامة والإسكان أن الخسائر المالية لهدم المباني والمنشآت السكنية فقط بلغت 150 مليون دولار، وان الوزارة تحتاج لمبلغ 350 مليون دولار لإعادة إعمار قطاع الإسكان الذي تعرض لأضرار وخسائر فادحة خلال الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة خلال العدوان وما سبقه.

من جهة اخرى، أفاد بيان صدر عن مدينة غزة الصناعية إحدى استثمارات شركة باديكو، اليوم الخميس، أن مدفعية الاحتلال المتمركزة قرب معبر المنطار (كارني) شرق مدينة غزة والمحاذي لمدينة غزة الصناعية، أطلقت عدة قذائف بشكل مباشر نحو المصانع، ما أدى إلى تدمير 4 مصانع، ما يرفع عدد المصانع المدمرة في المدينة الصناعية خلال العدوان الإسرائيلي المستمر على أبناء الشعب الفلسطيني لليوم الحادي عشر على التوالي إلى 13 مصنعا.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *