شيخ الأزهر “قلق” من تصاعد الأنشطة العدائية ضد المسلمين بأوروبا

قال شيخ الأزهر، أحمد الطيب، الأحد، إنه “قلق من انتشار اليمين المتطرف بأوروبا وتصاعد أنشطته العدوانية ضد المسلمين”.

جاء ذلك خلال استقبال الطيب، السفير الألماني بالقاهرة، سيريل جان نون، وفق بيان لمشيخة الأزهر، اطلعت عليه الأناضول.

وأعرب الطيب خلال اللقاء عن “القلق من انتشار اليمين المتطرف في أوروبا، وتصاعد أنشطته العدوانية والعدائية ضد المسلمين في كثير من الدول الغربية”.

وأكد أن “العالم اليوم في حاجة أكثر من أي وقت مضى إلى احترام التعددية وقبول الآخر”.

من جانبه، أكد السفير الألماني أن “الأزهر يمثل مرجعية للجميع وصوته مسموع ومؤثر”.

وأضاف أن “المسلمين في ألمانيا يمثلون ما يقرب من 6 بالمئة من تعداد السكان ويحظون بحقوقهم”.

وأواخر العام الماضي، خرجت فعاليات غاضبة في دول إسلامية، ضد وقائع مثل حرق نسخ من القرآن الكريم في السويد، وتمزيق أخرى في النرويج، ومواقف فرنسية رسمية تشجع الرسوم الكاريكاتورية التي تسيء إلى النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

وفي يناير/ كانون الثاني الماضي، أشار كمال أركون، رئيس رابطة الرؤية الوطنية للجالية الإسلامية في كولونيا الألمانية، للأناضول، إلى وقوع 122 هجوماً على مساجد في ألمانيا خلال عام 2020، وأكثر من 700 خلال الفترة ما بين 2014 و2020.

وفي الشهر ذاته، أعلن رئيس المرصد الوطني ضد معاداة الإسلام بفرنسا، عبد الله زكري، في بيان، أن البلاد شهدت 235 اعتداء على المسلمين في 2020، مقابل 154 عام 2019.

وبين حين وآخر، تتعرض المساجد والمراكز الإسلامية في عدة دول غربية لاعتداءات، جراء تصاعد ظاهرة الإسلاموفوبيا بقوة في الغرب؛ إذ بلغت ذروتها في استهداف مسجدين في نيوزيلاندا، مارس/آذار 2019؛ ما أسفر عن مقتل 51 شخصًا وإصابة 49 آخرين.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *