فرنسا تتهم روسيا بـ”الاستيلاء على السلطة” في إفريقيا الوسطى

فرنسا تتهم روسيا بـ”الاستيلاء على السلطة” في إفريقيا الوسطى

فرنسا

اتهمت فرنسا، الجمعة، روسيا ببذل جهود لـ”الاستيلاء على السلطة” في جمهورية إفريقيا الوسطى، عن طريق مرتزقة تابعين لها.

جاء ذلك على لسان وزير الخارجية، جان إيف لودريان، في تصريحات أدلى بها لقناة “بي إف إم” المحلية.

وقال لودريان: “في جمهورية إفريقيا الوسطى، هناك شكل من أشكال الاستيلاء على السلطة، وخاصة السلطة العسكرية، من قبل المرتزقة الروس”.

وأصاف: “نحن نحارب هذا وقد دفعنا ذلك لاتخاذ إجراءات لسحب عدد معين من أفرادنا العسكريين”، في إشارة لتعليق الدعم العسكري الفرنسي عن “إفريقيا الوسطى” لـ”تعاونها مع المرتزقة الروس”.

وأشار لودريان أن “هناك موظفين روس، يحاصرون رئيس جمهورية إفريقيا الوسطى، فوستين أرشانج تواديرا، ويستغلون ثروة البلاد”.

وفي وقت سابق من يونيو/حزيران الجاري، علقت باريس مساعداتها العسكرية والمالية لإفريقيا الوسطى، متهمة الأخيرة “بالتواطؤ” في حملة تضليل إعلامية مناهضة لفرنسا تدعمها روسيا.

والثلاثاء، وجهت شبكة “سي إن إن” الأمريكية، اتهامات لقوات روسية صنفتها بـ”المرتزقة” بارتكاب جرائم حرب في جمهورية إفريقيا الوسطى، دون تحديد هوية الضحايا أو طبيعة الانتهاكات بشكل مفصل.

وتعود علاقة جمهورية إفريقيا الوسطى مع موسكو إلى عام 2018، عندما أرسلت روسيا 5 من الضباط العسكريين و170 من المدربين، للمساعدة في تدريب قواتها المسلحة.

وفي ديسمبر/كانون الأول الماضي، أرسلت موسكو 300 مدرب عسكري إلى إفريقيا الوسطى، لدعم تواديرا، الذي تعرض للتهديد من قبل متمردين.

وانزلقت جمهورية إفريقيا الوسطى إلى الفوضى في مارس/آذار 2013 عندما أطاح مسلحو تحالف “سيليكا” وأغلب عناصره من المسلمين بالرئيس فرانسوا بوزيزي الذي تناصره مليشيات “أنتي بالاكا” المسيحية والمدعومة فرنسيا.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *