قمع احتجاجات نادرة في عُمان ضد الأوضاع الاقتصادية (شاهد)

قمع احتجاجات نادرة في عُمان ضد الأوضاع الاقتصادية (شاهد)

قمعت السلطات العمانية، احتجاجات نادرة خرجت في ولاية صحار شمالي السلطنة، احتجاجا على تردي الأوضاع الاقتصادية.

وأظهرت مشاهد بثتها حسابات عمانية حقوقية، وأخرى معارضة، قمع قوات أمنية للمحتجين عبر اعتقال العديد منهم، وإطلاق قنابل الغاز المسيلة للدموع لتفريقهم.

وتقول حسابات أخرى مؤيدة للحكومة إن المحتجين بادروا قوات الأمن بإلقاء الحجارة، وإثارة الفوضى.

ولم تتمكن “عربي21” من التأكد من صحة الفيديو عبر مصدر مستقل.

وخرجت مظاهرات أخرى في مدينة صلالة التابعة لمحافظة ظفار جنوبي سلطنة عمان.

بدوره، تجاهل الإعلام في سلطنة عُمان الاحتجاجات الواسعة، واكتفى التلفزيون الرسمي بنشر خبر عن وقفة أقامها متعطلون عن العمل أمام مديريات العمل للتسريع في معالجة أوضاعهم.

وقال إن “الحكومة لم تتوقف عن سعيها الجاد في توفير فرص العمل للمواطنين”.

وتأتي هذه الاحتجاجات بعد نحو 10 سنوات من احتجاجات واسعة شهدتها السلطنة تزامنا مع ثورات الربيع العربي، انتهت حينها بإعلان السلطان الراحل قابوس بن سعيد، إصلاحات شاملة وإقالة وزراء، إلا أن ذلك لم يرضِ طيفا من المعارضين الذين استقروا بالخارج بعد ملاحقات أمنية لهم.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *