/
/
مئات الأشخاص في جنوب روسيا ينظمون احتجاجا على قيود كورونا

مئات الأشخاص في جنوب روسيا ينظمون احتجاجا على قيود كورونا

1-147

قال متظاهرون ومحطة تلفزيون حكومية إن مئات الأشخاص نظموا احتجاجا ضد السلطات الإقليمية في جنوب روسيا اليوم الاثنين بسبب ما يرون أنها إجراءات مُقيدة وغير ضرورية، في إشارة للإجراءات المفروضة للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد.

وتسبب الإغلاق القسري للأعمال في أنحاء روسيا وفرض إجراءات صارمة خاصة بالعزل الذاتي في ضرر اقتصادي لأُسر عديدة لا سيما في المناطق الروسية حيث الرواتب منخفضة وفيروس كورونا أقل تفشيا.

وسجلت روسيا 47121 حالة إصابة بفيروس كورونا حتى الآن، لكن منطقة أوسيتيا الشمالية في جنوب روسيا، حيث جرت احتجاجات اليوم الاثنين لم تسجل رسميا سوى 145 حالة إصابة فقط وحالتي وفاة.

وتحدث فياتشيسلاف بيتاروف، حاكم المنطقة، للمتظاهرين. وأظهرت لقطات مصورة مئات المحتجين يحتشدون في ساحة تحت أعين رجال شرطة بملابس مكافحة الشغب.

ولم يضع أي من المحتجين فيما يبدو كمامات. وذكرت تقارير إعلامية محلية أن بعضهم اعتُقل.

وحدد أحد المتظاهرين، ويدعى فاديم تشيلدييف، مطالبه في منشور على قناته بتطبيق تلجرام، حيث يتابعه نحو عشرة آلاف مشترك.

وضمنت المطالب استقالة الحكومة الإقليمية ورئيس الإقليم وإجراء انتخابات جديدة.

وقال تشيلدييف في مقطع مصور “اليوم، وبذريعة فيروس كورونا الذي لا وجود له، يُستعبد الناس، إنهم يحاولون فرض سيطرة كاملة علينا جميعا”.

ووصف الموقع الإلكتروني لقناة روسيا ألانيا الإقليمية التلفزيونية الاحتجاجات بأنها “عمل غير مصرح به”.

ومنح الكرملين سلطة واسعة لحكام الأقاليم لاتخاذ إجراءاتهم الخاصة في محاولة الحد من تفشي فيروس كورونا.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on email

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  • الأكثر زيارة
  • الأكثر تعليقاً
  • الأحدث