منظمة الصحة العالمية تزف بشرى حول لقاحات كورونا

منظمة الصحة العالمية تزف بشرى حول لقاحات كورونا

أعلنت “الصحة العالمية” عن خبر جيد حيال التصدي لجائحة فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19” فما هو؟ وما آخر المعطيات العلمية حول الفيروس؟ ولماذا يقتل الكثير من الأطفال الصغار في البرازيل؟

نبدأ بالخبر، إذ أكدت المنظمة الصحة، الخميس، أن اللقاحات المتاحة والمعتمدة حاليا فعالة ضد “كل متحورات فيروس” كورونا، لكنها دعت في الوقت نفسه إلى مواصلة التحرك “بحذر” في مواجهة “كوفيد-19” في وقت تخفف دول عدة إجراءات الحجر التي فرضتها للحد من الوباء.

وردا على سؤال عن فعالية لقاح أسترازينيكا (AstraZeneca) على المتحور الذي رصد للمرة الأولى في جنوب أفريقيا، قالت منظمة الصحة إنه يقلّل من الحالات الشديدة لـ “كوفيد-19”.

ومع أن الوضع الصحي في أوروبا يتحسن، فإن مدير الفرع الأوروبي لمنظمة الصحة هانز كلوغه أكد أنه ما زال يجب تجنب السفر الدولي “في مواجهة تهديد مستمر وشكوك جديدة” خصوصا تلك المرتبطة بالنسخة الجديدة من الفيروس التي اكتشفت في الهند وانتشرت بدول أخرى.

وقالت كاثرين سمولوود مسؤولة الطوارئ في “الصحة العالمية” بأوروبا “الوباء لم ينته بعد”.

وشددت المنظمة في مذكرة نُشرت على موقعها الإلكتروني على وجوب “مراقبة تطور المتحورات بين السكان واتخاذ الإجراءات الأكثر ملاءمة لاحتوائها والسيطرة عليها. هذا هو المفتاح لمنعها من الخروج عن السيطرة”.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *