مواقع ألعاب أمريكية تحذف منشورات تدعو لدعم فلسطين

مواقع ألعاب أمريكية تحذف منشورات تدعو لدعم فلسطين

وجه 66 موظفاً في موقع أخبار ألعاب الفيديو العملاق IGN في أمريكا الشمالية رسالة يستنكرون فيها إزالة مقال يتضامن مع فلسطين ويستعرض قائمة من المنظمات للتبرع لها.

ووُجِّهَت هذه الرسالة، التي ترجمتها “عربي21″، إلى كل من إدارة Ziff Davis وJ2 Global التي تدير الموقع الشهير.

وجاء في نص الرسالة: “نحن، الموقعون أدناه في IGN، أفزعنا قرار الإدارة الأخير تقويض استقلاليتنا التحريرية وإزالة منشورنا الذي يوجه المساعدات للمدنيين الفلسطينيين الذين يعانون حاليا من أزمة إنسانية في غزة والضفة الغربية والقدس”.

 وأضافت الرسالة: “في منشورنا الأصلي، قدمنا لقرائنا طرقا لدعم الجمعيات الخيرية التي تساعد الأطفال المصابين والمرضى، وتوفير الموارد التعليمية والمساعدات الغذائية للضحايا، وتقديم الإغاثة الطبية الطارئة للجرحى أو النازحين بسبب النزاع. نشعر أن هذه الجهود لا ينبغي أن تكون مثيرة للجدل، حيث يستحق جميع البشر الحصول على هذه الحقوق الأساسية، ومن المهم لمن لديهم الإمكانيات أن يقدموا المساعدة في أوقات الأزمات الإنسانية”.

وذكرت الرسالة أن قرار حذف المنشور تم اتخاذه بعد يوم ونصف من نشره. تمت عملية الإزالة في الساعات الأولى من صباح يوم عطلة نهاية الأسبوع دون أي اتصال بمؤلفيها الأوليين أو طاقم IGN العام أو الجمهور بشأن سبب حدوثها. يمتلك فريق التحرير في IGN إرشادات حول تحديث المحتوى الذي يعتبر ضروريا للتغييرات، وهو أمر قمنا به عدة مرات في الماضي ـ ولكن إزالة منشور بكامله دون نشر بيان توضيحي تتعارض صراحة مع سياستنا المعتادة”.

وأضافت الرسالة: “ندرك المخاوف التي أعربت عنها الإدارة العليا، ولكننا مع ذلك نشعر بخيبة أمل شديدة بسبب عدم الاحترام الذي أظهرته لفريق المحتوى لدينا والموظفين على نطاق أوسع في هذا الأمر، ونتوقع أن تتحمل إدارتنا مسؤولية قراراتها”.

ودعا الموقعون إلى اجتماع عام يشمل الإدارة العليا لـ IGN وأي شخص في J2 Global  أو Ziff Davis كان له دور في القرار، بحلول نهاية الأسبوع، والذي نود فيه الشفافية الكاملة حول المنطق والإجراءات وراء إزالة المنشور.

ونشر IGN، أكبر موقع إعلامي لألعاب الفيديو في أمريكا الشمالية، مقالاً قبل أيام، حثّ فيه أكثر من 92 مليون قارئ على التبرع للجمعيات الخيرية لمساعدة المدنيين الفلسطينيين. بحلول ظهر يوم الأحد حُذف المقال.

وجاء في مقال IGN المحذوف: “المدنيون الفلسطينيون يعانون حالياً بأعداد كبيرة في القدس وغزة والضفة الغربية، بسبب القوات الإسرائيلية”.

لكن في صباح يوم السبت، أدان IGN Israel، الذي تديره شركة منفصلة بموجب اتفاقية ترخيص، المنشور، قائلاً إنه “مضلل”. وبحلول يوم الأحد، أدى النقر على رابط المقال إلى ظهور رسالة خطأ.

وطالبت الرسالة بإعادة المقال إلى موقع IGN، بالإضافة إلى التحلي بالشفافية حول اتخاذ القرار وراء إزالة الصفحة، والتزام الاستقلالية التحريرية للموظفين.

وردت الشركة، في بيان داخلي، بأنها حذفت المقال خوفاً مما اعتبرته “الظهور بمظهر المتحالف سياسياً مع جانب دون الآخر”.

لكن الموظفين اعتبروا أن إدارتهم مارست رقابة غير مقبولة، لم تعلم كُتَّاب المقال بها، وأزالته في الساعات الأولى من يوم إجازة نهاية الأسبوع.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *