“ناسا” تفك لغز “الجسم الغامض” الذي يدور حول الأرض

كشف علماء فلك يعملون في وكالة الفضاء الأميركية “ناسا”، الأربعاء، حقيقة الجسم الغامض الذي يدور حول الأرض، نافين أن يكون كويكبا.

وأكد تلسكوب هاواي وفقا لمختبر الدفع النفاث التابع لـ”ناسا” في باسادينا بكاليفورنيا، أن الجسم الغامض عبارة عن صاروخ عمره 54 عاما، بعدما تم تصنيفه بعد اكتشافه في سبتمبر الماضي على أنه كويكب.

واشتبه كبير خبيري الكويكبات في “ناسا” بول تشوداس، بأن الجسم هو أحد مراحل صاروخ “سنطور”، الذي يستخدم كمرحلة عليا في مركبات الإطلاق “سرفايفور 2″، والذي استخدم في مهمة فاشلة للهبوط على سطح القمر عام 1966.

وتم إثبات صحة نظرية تشوداس عقب استخدام فريق بقيادة فيشنو ريدي من جامعة أريزونا، تلسكوبا يعمل بالأشعة تحت الحمراء في هاواي، ليس فقط لمراقبة الجسم الغامض، ولكن لأن صاروخا من عام 1971 لا يزال يدور حول الأرض، وكانت البيانات المأخوذة من الصور متطابقة.

وتعليقا على الاكتشاف، قال تشوداس: “كانت أخبار اليوم مرضية للغاية. تمكنا من خلال العمل الجماعي من حل هذا اللغز”، حسبما نقلت أسوشيتد برس.

ودخل الجسم المعروف رسميا باسم “إس أو 2020” في مدار عريض وغير متوازن حول الأرض الشهر الماضي، ووصل الثلاثاء إلى أقرب منطقة له حول الأرض على مسافة تزيد قليلا عن 50476 كيلومترا.

ومن المقرر أن يغادر مدار الأرض في شهر مارس، عائدا إلى مداره حول الشمس، ويتوقع أن يعود مجددا عام 2036.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *