هكذا علق بابا الفاتيكان على إعادة آيا صوفيا مسجدا

علق بابا الفاتيكان فرانسيس، الأحد، على تحويل تركيا “آيا صوفيا” من متحف إلى مسجد، كاسرا صمته عن القضية منذ الخميس الماضي.

وقال البابا إنه يشعر بالألم لقرار تركيا تحويل متحف آيا صوفيا في إسطنبول إلى مسجد، ليصبح بذلك أحدث زعيم ديني يندد بهذه الخطوة.

وقال خلال عظته الأسبوعية في ساحة القديس بطرس: “فكري مشغول بإسطنبول. أفكر في القديسة صوفيا والألم يعتصرني”.

وكانت المحكمة الإدارية العليا التركية، أصدرت الخميس الماضي حكما بإلغاء قرار الحكومة التركية الصادر عام 1934 الذي حول معلم آيا صوفيا التاريخي من مسجد إلى متحف.

وعقب إصدار هذا الحكم، وقع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على مرسوم يقضي بإعادة آيا صوفيا للعبادة مسجدا.

وبني معلم آيا صوفيا التاريخي عام 537 ككنيسة، وبعد فتح القسطنطينية عام 1453، تم تحويل هذه الكنيسة إلى مسجد.

وبعد انهيار الدولة العثمانية وتأسيس الجمهورية التركية العلمانية بقيادة مصطفى أتاتورك جرى تحويله إلى متحف في الثلاثينيات من القرن العشرين.

وأعاد القضاء التركي مؤخرا بعهد أردوغان المتحف إلى مسجد، في خطوة لقيت ترحيبا وإجماعا تركيا حتى لدى قادة المعارضة جميعهم.

رويترز

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *