وحدة لمعالجة السكتة الدماغية في مستشفى حكومي في إربد

أدخلت وزارة الصحة الأحد، خدمة معالجة السكتة الدماغية في مستشفياتها، عبر تجهيز وحدة متخصصة بالتعامل مع حالات السكتة الدماغية في مستشفى الأميرة بسمة التعليمي في إربد.

وتمكّن هذه الخدمة من معالجة السكتة الدماغية المفاجئة.

وأوضح مدير المستشفى محمد بني ياسين لوكالة الأنباء الأردنية، أهمية “عامل الوقت في التعامل مع حالات السكتة الدماغية وهو ما تنبهت له وزارة الصحة باستحداث وحدة متخصصة في هذا المجال في مستشفى الأميرة بسمة التعليمي باعتباره مستشفى مركزيا تحويليا، حيث دخلت فيه الخدمة حيز العمل الفعلي منذ أمس” السبت.

وقال بني ياسين “تم تدريب فريق طبي وتمريضي وفني متخصص في التعامل مع الحالات المشتبه بإصابتها بسكتة دماغية، بحيث يتم عمل الصور الطبقية الفورية لها وتجهيزها لإعطاء إبرة مميعة للجلطة الدماغية عن طريق اختصاصي باطني أعصاب”، مبينا أن “الاستفادة من الإبرة تكون نتائجها ايجابية بشكل كبير، إذا أعطيت للمصاب بالسكتة الدماغية قبل 4 ساعات من إصابته وبعد ذلك تصبح الاستفادة منها محدودة أو معدومة”.

ودعا المواطنين أو ذوي الأشخاص الذي يتعرضون لحالات من الممكن أن تكون من أعراض السكتة الدماغية، “ضرورة الإسراع بنقله للمستشفى بالسرعة الممكنة لإعطائه إبرة المميع عن طريق الوريد خلال فترة لا تتعدى 4 ساعات من تعرضه للحالة”، مضيفا “كلما كان الوقت أقصر في نقل الحالة للمستشفى تكون النتائج أفضل بكثير ويظهر التحسن الملموس على الحالة المصابة بالسكتة الدماغية”.

بني ياسين أشار إلى أن “الفريق المختص بالتعامل مع هذه الحالات خضع لتدريبات مكثفة لمدة شهرين تؤهله للتعامل معها بأقصى درجات السرعة والكفاءة”،

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *