105 مليارات دولار.. رقم قياسي للصادرات التركية

105 مليارات دولار.. رقم قياسي للصادرات التركية


سجلت الصادرات التركية رقما قياسيا في النصف الأول من العام الجاري، بواقع 105 مليارات دولار.

وقال وزير التجارة محمد موش، في مؤتمر صحفي بالعاصمة أنقرة، الجمعة، إن الصادرات زادت 40 بالمئة في الأشهر الستة الأولى من العام الجاري، وبلغت 105 مليارات دولار.

وأوضح أن الصادرات في يونيو/ حزيران المنصرم، ارتفعت إلى 19.8 مليار دولار بزيادة 47 بالمئة، مقارنة بالشهر نفسه من عام 2020.

وأكد أن أرقام الصادرات سواء على أساس شهري أو ربع أو نصف سنوي، تعد الأعلى في تاريخ الجمهورية.

ولفت إلى أن حجم التجارة الخارجية بلغ 231.1 مليار دولار في الأشهر الـ6 الأولى، مسجلا أعلى قيمة على مستوى النصف سنوي.

وبيّن موش أن الصادرات في آخر 12 شهرا (من يوليو 2020 إلى يونيو 2021) سجلت رقما قياسيا بواقع 199 مليارا و567 مليون دولار.

وتابع: “مع خطوات عودة الحياة إلى طبيعتها، نعتقد أننا سنتجاوز هدف عام 2022 البالغ 198 مليارا دولار، وننقل صادراتنا إلى ما يتجاوز 200 مليار”.

وأشار إلى زيادة عدد الشركات المصدرة في النصف الأول من العام الجاري 12 بالمئة مقارنة بالفترة ذاتها من 2020، بواقع 76 ألفا و189 شركة.

وكشف أن الصادرات النصفية إلى دول الاتحاد الأوروبي زادت 42 بالمئة مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، لتبلغ 44 مليار دولار.

من ناحية أخرى، أضاف موش أن الواردات ارتفعت 27.5 بالمئة في النصف الأول من العام الجاري، مقارنة بالفترة ذاتها من 2020، وبلغت 126.1 مليار دولار.

ولفت إلى أن الاتحاد الأوروبي شريك تجاري مهم لتركيا، داعيا إياه إلى تحديث الاتحاد الجمركي مع أنقرة.

وأكد وجوب اتخاذ خطوات متقدمة على وجه السرعة بخصوص تحديث الاتحاد الجمركي.

وشدد على أن الوزارة تبذل جهودها لتعزيز العلاقات الاقتصادية مع الاتحاد بشكل أكبر.

وأوضح موش، أن عضوية الاتحاد الأوروبي هدف استراتيجي لتركيا.

وقال: “نتمنى أن يتخلى الاتحاد الأوروبي عن موقفه السلبي حيال القبارصة الأتراك وحقوق ومصالح بلادنا النابعة عن القانون الدولي”.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *