إيران: لم نتخذ بعد القرار النهائي بشأن تقليص التزاماتنا النووية

قال وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف، اليوم الاثنين إن بلاده لم تتخذ بعد قرارها النهائي بشأن طبيعة الخطوة الرابعة لتقليص التزاماتها النووية.

وأشار ظريف في تصريح صحفي، إلى أن الاعلان عن خطوات التقليص، ستكون من خلال المجلس الأعلى للأمن القومي (الإيراني)، وإذا كان الأوروبيون غير قادرين على الوفاء بالتزاماتهم بحلول ذلك الوقت سنتخذ الخطوة الرابعة”.

من جانبه ذكر المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية عباس موسوي، في مؤتمر صحفي، اليوم، أن “الخطوة الرابعة تم إعدادها وهي جاهزة ونأمل أن لا يتم اتخاذها وأن نشهد التزام بقية اطراف الاتفاق النووي خاصة الدول الأوروبية”.

وأضاف موسوي “نأمل ألا يتم الانتقال إلى المرحلة الرابعة وأن نشهد بعض الخطوات والاجراءات الخاصة من قبل الدول المتبقية في الاتفاق النووي”.

وكانت ايران قد أعلنت مطلع أيلول/سبتمبر الماضي وقف جميع التزاماتھا في الاتفاق النووي في مجال الأبحاث والتطوير في إطار المرحلة الثالثة من تقليص تعهداتها النووية ردا على الموقفين الأمريكي والأوروبي من برنامجها النووي.

ووقعت طهران في العام 2015، مع الدول الخمس دائمة العضوية بمجلس الأمن الدولي (روسيا، الولايات المتحدة، فرنسا، الصين وبريطانيا) وألمانيا، اتفاقا حول البرنامج النووي الإيراني.

وينص الاتفاق على التزام طهران بالتخلي، لمدة لا تقل عن 10 سنوات، عن أجزاء حيوية من برنامجها، وتقييده بشكل كبير، بهدف منعها من امتلاك القدرة على تطوير أسلحة نووية، مقابل رفع العقوبات عنها.

وفي 8 أيار/مايو 2018، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، انسحاب واشنطن من الاتفاق، وبدأ بفرض عقوبات على طهران.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *