اعتقالات بالضفة تطال قياديين وكوادر بحماس والجهاد (شاهد)

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي حملة مداهمات واعتقالات في الضفة الغربية، طالت قياديين وكوادر في حركتي حماس والجهاد الإسلامي، وطالبة في جامعة بيرزيت.

واقتحمت قوات الاحتلال بقوات كبيرة مدينتي رام الله والبيرة، وعددا من القرى والأحياء، واعتقلت القياديين في حماس، جمال الطويل، وحسين أو كويك، إلى مراكز التحقيق.

وفي بيرزيت، اعتقل الاحتلال الطالبة في جامعة بيرزيت، ربا عاصي، بعد اقتحام منزلها في بلدة بيتونيا.

ودارت مواجهات في البلدة، بين عشرات من الشبان فيها، وقوات الاحتلال، خلال المداهمات، رشقت فيها الآليات العسكرية بالحجارة، وسط إطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية.

كما اقتحمت قوات الاحتلال حارة الشوبكي قرب مقر الصليب الأحمر، واعتقلت أحد الشبان واقتادته لمركز تحقيق.

وفي قلقيلية، اعتقلت قوات الاحتلال الشاب عبد الرحمن محمود حنيني (28 عاما)، بعد أن داهمت منزله وفتشته.

ونقلت مواقع فلسطينية أن قوات الاحتلال اعتقلت محمد سعيد حطاب من أريحا، وهو من كوادر حركة الجهاد الإسلامي، بعد اقتحام المدينة بآليات عسكرية.

وفي جنين، اعتقلت قوات الاحتلال رئيس قسم الصحة في بلدية ميثلون ماجد نعيرات، والشاب محمد عويس، والمواطن عفيف زكارنة.

وفي الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال المواطنين وجدي نايف جردات (24 عاما) من بلدة سعير شرق الخليل، ومحمد صلاح القواسمة من مدينة الخليل. على الرغم من فرض الإغلاق عليها من قبل السلطة الفلسطينية، بسبب تفشي فيروس كورونا.

وفي مدينة القدس المحتلة، هاجم عدد من المستوطنين الشاب رامي غيث من بلدة سلوان، بالقرب من حائط البراق، وعلى الرغم من ذلك، قامت قوات الاحتلال باعتقاله.

كما فرضت قوات الاحتلال إجراءات حبس منزلي على 3 شبان، وقامت بإبعاد رابع عن مدينة القدس المحتلة، لمدة 4 أشهر.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *