الإخوان المسلمون يعزون بالقيادي تيسير الفتياني (شاهد)

عمان – البوصلة

زار وفدٌ من الحركة الإسلامية يتقدمهم المراقب العام لجماعة الإخوان المسلمين المهندس عبد الحميد الذنيبات والمكتب التنفيذي وعدد من رموز الجماعة وأعضائها، مساء أمس الأحد، بيت عزاء آل الفتياني لتقديم واجب العزاء بالقيادي في الحركة الإسلامية الدكتور تيسير الفتياني.

وألقى عضو المكتب التنفيذي بجماعة الإخوان المسلمين الدكتور محمد قطيشات كلمة باسم الجماعة مقدمًا واجب العزاء ومشيدًا بمناقب الفقيد والآثار الطيبة التي تركها لخدمة الدين والدعوة الإسلامية.

وقال قطيشات في بداية حديثه: “من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلاً”.

وتابع حديثه قائلا: “أيها الإخوة الأحبة من آل الفتياني الكرام جاءكم وفدٌ من جماعة الإخوان المسلمين يتقدمهم فضيلة المراقب العام ونائبه وأعضاء المكتب التنفيذي ورموز الجماعة الدكتور همّام سعيد وبقية الإخوة من أعضاء الجماعة يعزونكم ويعزون أنفسهم بفقيدنا جميعا وفقيد الأمة وفقيد فلسطين الدكتور تيسير الفتياني”.

وشدد قطيشات على “أننا نستحضر علما من أعلام الأمة، ونجد في علمه صدقة جارية في الأعمال التي قدمها في سبيل الله والمؤسسات التي ساهم في بنائها من مؤسسات قرآنية ومؤسسات العلماء ومؤسسات خيرية”.

ونوه إلى أن الدكتور تيسر الفتياني – رحمه الله – كان سعى على قضاء الحاجات للأيتام والأرامل من خلال المراكز والجمعيات الخيرية، وساهم في تأسيس عدد كبير من المؤسسات داخل الأردن وخارجه لخدمة الدين والدعوة وقضيته الرئيسة قضية فلسطين.

وشدد على أنه كان عالما أفنى حياته طلبا للعلم وتعليمه، وعندما أصيب بمرضه الأخير لم يمنعه ذلك عن طلب العلم والتعليم والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

وأشاد بالفقيد الذي “ساهم بالنصح والإرشاد والفتوى والحوارات الفقهية حتى لحظاته الأخيرة لخدمة الدعوة وأبنائها”، على حد تعبيره.

(البوصلة)

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *