الرئاسة اللبنانية: أديب لم يقدم أي صيغة للحكومة المقترحة

أعلنت الرئاسة اللبنانية، الجمعة، أن رئيس الوزراء المكلف مصطفى أديب، لم يقدم للرئيس ميشال عون، أي صيغة للحكومة التي يقترحها، رغم مرور أكثر من 3 أسابيع على تكليفه.

جاء ذلك في بيان نشرته الرئاسة عبر “تويتر”، بعد لقاء جمع بين عون وأديب، بالقصر الرئاسي في بعبدا (ضاحية بيروت الشرقية)، تناول “تقييم نتائج الاتصالات الجارية” بشأن تشكيل الحكومة.

وقال البيان، إن “الرئيس المكلف مصطفى أديب، لم يقدم للرئيس عون، أي صيغة للحكومة التي يقترحها، كما لم يقدم أي تصور لتركيبتها”.

وعقب اللقاء، أوضح أديب، في تصريح تلفزيوني مقتضب، أنه وضع “الرئيس عون في أجواء المشاورات التي أجراها من أجل تشكيل الحكومة، واتفقا على موعد للقاء آخر عند الساعة الحادية عشرة من صباح الغد (السبت)”.

ويعد هذا اللقاء الخامس، الذي يجمع كل من عون وأديب في القصر الرئاسي، حيث تمحورت اللقاءات كافة عن التطورات والمشاورات في ملف تشكيل الحكومة.

وفي 31 أغسطس/آب الماضي، أعلن الرئيس اللبناني ميشال عون، تكليف مصطفى أديب تشكيل حكومة، تخلف سابقتها برئاسة حسان دياب، التي استقالت في الـ10 من الشهر نفسه، بعد ستة أيام من انفجار كارثي في مرفأ العاصمة بيروت.

وتزامن التكليف مع زيارة تفقدية لبيروت، أجراها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الذي تتهمه أطراف لبنانية بالتدخل في شؤون بلادهم الداخلية، ومنها عملية تشكيل الحكومة، في محاولة للحفاظ على نفوذ لباريس في لبنان.

ويواجه تشكيل الحكومة عقبات، إذ يتمسك بحقيبة المالية الثنائي الشيعي “حركة أمل”، برئاسة نبيه بري (رئيس مجلس النواب)، وجماعة “حزب الله” حليفة النظام السوري وإيران، المحور المعادي لإسرائيل حليفة واشنطن وبعض الأنظمة العربية.

وبتهمة الفساد ودعم “حزب الله”، أدرجت وزارة الخزانة الأمريكية في 8 سبتمبر/ أيلول الحالي، كلا من وزير الأشغال اللبناني السابق يوسف فنيانوس، ووزير المالية السابق علي حسن خليل، المحسوب على بري، على “القائمة السوداء”.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *