الكويت تعلن إلغاء قرار منع دخول المغتربين لأراضيها

وضعتهم تحت رقابة مشددة 14 يومًا

أعلنت الكويت، الجمعة 19 فبراير/شباط 2021، أنها ستسمح لغير الكويتيين بدخول أراضيها، من خلال إجراءات جديدة، اعتباراً من يوم الأحد، وذلك بعد أن علقت دخول غير المواطنين للبلد، ابتداء من السابع من فبراير/شباط، وسط جهود لاحتواء فيروس كورونا، ومخاوف من انتشار السلالة الجديدة القادمة من بريطانيا.

هذا القرار كشفت عنه الإدارة العامة للطيران المدني في بيان جاء فيه، أن “جميع الركاب القادمين عن طريق الرحلات المباشرة من الدول عالية الخطورة سيتم إلزامهم بالحجر المؤسسي في أحد الفنادق المحلية لمدة (14) يوماً”.

أما بخصوص بقية الركاب القادمين من الدول الأخرى، “فسيتم إلزامهم بالحجر المؤسسي في أحد الفنادق المحلية لمدة (7) أيام”، وفق ما ورد بالبيان.

وتستعد الحكومة الكويتية لاتخاذ مجموعة من الإجراءات، من أجل التخفيف من وطأة تأثير الإغلاق التام والحدود، على الاقتصاد المحلي، فيوم الإثنين الماضي، كلَّف مجلس الوزراء الكويتي، الصندوق الوطني لرعاية وتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة، بالتنسيق مع الهيئات المعنية، وضع الآليات اللازمة لصرف مبلغ الدعم للمشاريع المتعثرة.

إذ قال بيان من مجلس الوزراء، إن القرار سيبدأ سريانه من مارس/آذار المقبل ولمدة ثلاثة أشهر.

كما كلَّف مجلس الوزراء أيضاً الجهات المعنية، باتخاذ الإجراءات والقرارات اللازمة لتأجيل سداد رسوم الخدمات كافةً التي تقدمها الدولة لأصحاب الأنشطة التي لا تزال موقوفة كلياً.

إرجاء استئناف الرحلات الجوية

فالكويت منعت دخول غير مواطنيها، بداية الشهر الجاري، كإجراء ضمن جملة قرارات اتخذتها  الدولة في الفترة الأخيرة، لمنع تفشي فيروس كورونا، كان آخرها قرار مجلس الوزراء، يوم 25 يناير/كانون الثاني 2021، إرجاء المرحلة الثانية من خطتها لاستئناف الرحلات الجوية التجارية حتى إشعار آخر، مما يبقي على سعة المطار عند 30% من مستويات ما قبل الجائحة.

حيث قالت وكالة الأنباء الكويتية الرسمية، حينها، إن مجلس الوزراء أمر أيضاً الإدارة العامة للطيران المدني في الكويت بتقليل عدد الرحلات الجوية القادمة إلى البلاد.

وكانت الكويت قد بدأت المرحلة الأولى من استئناف الرحلات الجوية في أغسطس/آب 2020، بقدرة استيعاب مخفضة للركاب، قالت إنها ستستمر ستة أشهر، يتم بعدها السماح بقدرة استيعابية قصوى تبلغ 60%.

حيث قال مصدر لـ”رويترز”، إن الكويت خفضت عدد القادمين يومياً إلى البلاد على متن الخطوط الجوية الأجنبية بنسبة 80%، ليصل إلى ألف مسافر؛ في مسعى للحد من انتشار السلالة الجديدة لفيروس كورونا.

تخوفات من زيادة أعداد المصابين

جاءت الخطوة بعد أن أعلنت وزارة الصحة أن الكويت سجلت أول حالتي إصابة بسلالة متحورة جديدة شديدة العدوى من فيروس كورونا، وهما لكويتيتين قدمتا من بريطانيا.

من ناحية أخرى فقد سبق أن قالت الخطوط الجوية الكويتية، إنه “بناءً على تعليمات السلطات الصحية والإدارة العامة للطيران المدني، فقد تقرر تقليص عدد الركاب على رحلات الوصول إلى الكويت اعتباراً من 24 يناير/كانون الثاني وحتى 6 فبراير/شباط”.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *