اليمن.. قوات مدعومة إماراتياً تقتحم مقاراً أمنية بسقطرى

هاجمت مجاميع مسلحة تابعة لـ”المجلس الانتقالي الجنوبي” المدعوم إماراتياً، الجمعة، مقاراً أمنية في سقطرى اليمنية، في محاولة للسيطرة على المحافظة.

وفي تصريح للأناضول، قال مصدر حكومي في سقطرى، مفضلًا عدم نشر اسمه، إن المسلحين اقتحموا مقر شرطة النجدة بالمحافظة، وفرضوا سيطرتهم عليه.

وذكر المصدر أن العملية تمت غداة صدور قرار رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي، الخميس، بتعيين مدير أمن جديد لمحافظة سقطرى.

واتهم مدير الأمن المقال علي الرجدهي، بالتنسيق مع الإماراتيين ومليشيات “الحزام الأمني” (تتبع المجلس الانتقالي) للسيطرة على مركز المحافظة “حديبو”.

ولم يتسن للأناضول الحصول على تعقيب فوري من المحلس الانتقالي أو الجانب الإماراتي حول ما أورده المصدر الحكومي.

وأكد المصدر أن مدير الأمن المعين حديثاً فايز طاحس، يسعى مع القوات الأمنية إلى إفشال مخططات الانتقالي للسيطرة على المحافظة المؤلفة من عدة جزر في بحر العرب.

وقال إن اللجنة الأمنية في المحافظة عقدت اجتماعاً برئاسة المحافظة رمزي محروس، لبحث تلك التطورات.

وتوقع المصدر صدور قرارات هامة لمواجهة التمرد المسلح الذي يقوده المجلس الانتقالي الذي يطالب بفصل جنوب اليمن عن شماله.

والخميس أصدر الرئيس هادي قراراً يقضى بتعيين طاحس مديراً لشرطة أرخبيل سقطرى، وإقالة سلفه الرجدهي المتهم بالتواطؤ مع مجاميع مسلحة تابعة للإمارات من أجل السيطرة على الأرخبيل.

وقال مصدر أمني في سقطرى للأناضول، مفضلًا عدم نشر اسمه، إن الإمارات أنشأت منذ تعيين رمزي محروس محافظاً لسقطرى في أبريل/نيسان 2014 أربعة مراكز شرطة تحت مسمى (المركز الشامل) في حديبو ومديريات قلنسية ونوجد والشرقية، وتسعى قوات الانتقالي للسيطرة عليها.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *