تصعيد بين النظام السوري والمعارضة بريف اللاذقية الشمالي

شهدت الساعات الأخيرة، قصفا متبادلا بين قوات المعارضة والنظام السوري على محاور جبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي.

وأعلن الجيش الوطني السوري، الخميس، قيامه بقصف مدفعي طال مواقع تابعة للنظام السوري على محور تلة الملك في جبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، ردا على قصف مماثل من النظام السوري طال مناطق جنوبي إدلب.

وذكرت وسائل إعلام محلية، أن طائرة روسية استهدفت منطقة الكبانة في جبل الأكراد بريف اللاذقية، فيما تركز قصف النظام على بلدات كفرعويد والفطيرة وسيفوهن في ريف إدلب الجنوبي.

ولفت الجيش الوطني السوري، إلى أن النظام السوري قام باستهداف سيارة بالقرب من قرية غانية غربي إدلب، بصاروخ موجه، دون ذكر أي تفاصيل أخرى، فيما قالت وسائل إعلام محلية إنه تم قصف السيارة بصاروخ كورنيت، نتج عنه إصابة مدنيين.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن أربعة عناصر من النظام السوري قتلوا على محاور ريف حلب.

وأمس الأربعاء، قال رئيس الائتلاف السوري المعارض، نصر الحريري، إن هناك إصرارا من النظام وحلفائه مدفوعين بأطراف أخرى على بدء عملية عسكرية في منطقة إدلب شمال غرب البلاد.

وأوضح الحريري: “لدينا شك كبير في أن النظام وإن طال الوقت سيفكر بهذه العملية، ومن أولى الأوليات أن نحمي المنطقة ومنع سقوطها بيد النظام، ونحن مؤمنون بأنه أهم تحديات العام 2021 في ظل غياب الحل السياسي”.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *