تفاصيل الاجتماع بين حماس وفتح في تركيا

كشفت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) تفاصيل الاجتماع بينها وحركة فتح أمس الأربعاء، في تركيا.

وقال المتحدث باسم الحركة فوزي برهوم في تصريحات لإذاعة صوت الأقصى، الخميس، “إن ما جرى من حوارات بين حماس وفتح في تركيا تشكل قاعدة انطلاق جديدة لتجسد حالة فلسطينية مبنية على الوحدة والشراكة”.

وأكد برهوم أن حوارات تركيا انصبت على كيفية ترتيب البيت الفلسطيني وتوفير متطلبات هذه المرحلة بما يضمن انخراط الكل الفلسطيني لمواجهة التحديات.

وأضاف “حوارات تركيا تجسد لعمل فلسطيني مقاوم كمخرجات اجتماع لقاء الامناء العامون في بيروت، بما فيها المقاومة الشعبية، كي نبدأ التصدي لمواجهة صفقة القرن ومشاريع الضم وتصفية القضية الفلسطينية”.

وقال برهوم “حوارات “اسطنبول” هي أحد مخرجات بيروت التي تحتاج لتنفيذ على الارض كي يلمسها المواطن الفلسطيني الذي يتوق للوحدة الفلسطينية وانهاء حالة الانقسام”.

وتابع “اللقاءات والاتصالات بين حماس وفتح وكل مكونات شعبنا الفلسطيني في الداخل والخارج ستستمر ولن تنقطع حتى تحقيق كل ما تم الاتفاق عليه في اجتماع بيروت”.

وفي الثالث من سبتمبر الجاري، عُقد اجتماع الأمناءٌ العامون للفصائل في رام الله وبيروت عبر الفيديو كونفرس، بحضور الرئيس محمود عباس ورئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، والأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة، وعدد من قادة الفصائل لبحث توحيد الجهود لمواجهة التحديات المحدقة بالقضية الفلسطينية.

ومن أبرز التحديات محاولات تصفية القضية الفلسطينية عبر “صفقة القرن” ومخطط الضم والاستيطان، والتهافت العربي للتطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي.

واتفق الأمناء العامون على جملة قضايا، منها العمل على إنهاء الانقسام، وترسيخ مبدأ التداول السلمي للسلطة عبر الانتخابات الحرة والنزيهة وفق التمثيل النسبي.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *