توفي لاحقا.. مستشفى مصري يطرد مسنا لإصابته بكورونا

تداول نشطاء مقطع فيديو يظهر رفض مستشفى أسوان الجامعي في مصر استقبال مسن مشتبه في إصابته بفيروس كورونا.

ويظهر الفيديو أفراد الأمن وهم ينقلون المسن على كرسي متحرك ويضعونه على الأرض، بعدها تم تركه في الشارع دون تقديم الرعاية الطبية، بينما يظهر عدد من الشباب يحاولون إثناء رجال الأمن عن طرد المسن رغم حالة الإعياء التي تظهر عليه لكن دون استجابة.

وبحسب مواقع التواصل، فقد فارق المريض الحياة وهو ملقى على الأرض خارج أسوار المستشفى.

في المقابل، قال مدير مستشفى أسوان الجامعي الدكتور أشرف معبد إن “الحالة لمريض يدعى جلال محمد عبد الباسط (72 عاما)، دخل المستشفى يوم 21 مايو/أيار الجاري وتم إيداعه في عناية القلب وإجراء الفحوصات والتحاليل للحالة والتي كشفت اشتباه إصابته بفيروس كورونا”.

وأضاف في تصريحات لصحف محلية طبقا لبروتوكول وزارة الصحة، فإن هناك مستشفيات محددة لاستقبال حالات العزل، وعليه تم تحويل المريض بخطاب رسمي إلى مستشفى صدر أسوان، وتم خروجه على كرسي متحرك من المستشفى لنقله إلى مستشفى الصدر ولم نلقه على الأرض.

وتابع “لكن مرافقي المريض أشاروا إلى عدم وجود سيارات لنقله بسبب الحظر، وتمت إعادته مرة أخرى إلى داخل المستشفى وإيداعه قسم العزل، وأثناء ذلك حدث له هبوط حاد مفاجئ للدورة الدموية وتم إجراء محاولات إسعافه لكنه فارق الحياة”.

وأعلنت وزارة الصحة والسكان في مصر أمس الجمعة، تسجيل 783 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد في أعلى زيادة يومية منذ بدء التفشي و11 حالة وفاة.

وقال المتحدث باسم الوزارة خالد مجاهد، إن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا حتى الجمعة هو 15786 حالة، منها 4374 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، و707 حالات وفاة.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *