توقعات سعر البيتكوين 2021: لماذا يمكن أن تصل إلى 500000 دولار؟

تعافت أسعار البيتكوين من الركود الذي استمر لعدة سنوات في عام 2020، لقد حطم الرقم القياسي لعام 2017 بالقرب من 20000 دولار في نوفمبر، بل وذهب إلى ما هو أبعد من ذلك، فواصل صعودهحتى ضاعف ذروته ووصل بالقرب من 42000 دولار وهو الأعلى على الإطلاق، حاليًا يتم تداول العملة الرقمية بالقرب من 37000 دولار بزيادة حوالي 77٪ عن الشهر الماضي و 305٪ عن العام الماضي.

استجابة لخطر الانهيار الاقتصادي بسبب فيروس كورونا قامت الحكومات في جميع أنحاء العالم بإغراق الأسواق العالمية بالأموال النقدية التي أنشأتها البنوك المركزية من أجل تعزيز الإنفاق والمساعدة في إنقاذ الاقتصاد،لكن زيادة المعروض من النقود تقوض قيمتها وتؤدي بالناس إلى البحث عن الأصول المقاومة للتضخم للاحتفاظ بها، في هذا المناخ، أصبحت عملة البيتكوين وسيلة تحوط ضد التضخم الذي يلوح في الأفق والعوائد الضعيفة على أنواع أخرى من الأصول.

لماذا تزدهر عملة البيتكوين؟

يعود ازدهار قيمة تداول البيتكوين الأخيرة إلى مجموعة من ثلاثة عوامل: الأيديولوجية والمشاعر الاجتماعية والأمل،ولكن على الرغم من أن هذه عوامل متغيرة، إلا أن هذا لا ينتقص من أهمية الاقتصاد الرقمي والاهتمام بالتكنولوجيا أثناء نضوجها وتأثير المستثمرين المؤسسيين في العملات المشفرة وفي مقدمتهمالبيتكوين، الذيتم تصميمه لزيادة القيمة بمرور الوقت من خلال القواعد التي كتبها ناكاموتو في كود برمجياته والتي يدافع عنها بشدة دعاةالعملة الرقمية.

أسباب قد تجعل العملة الرقمية لا تكرر سيناريو 2017

بعد ثلاث سنوات من حدوث الفقاعة التي تضخمت قيمتها من 5000 دولار إلى 20000 دولار، في أقل من ثلاثة أشهر انفجرت بطريقة مذهلة حيث انخفضت بأكثر من 80 ٪، أصبحت العملة الرقميةحاليًا تقارن مرة أخرى بما حدث في 2017، بعدما وصلت لأعلى مستوى لها على الإطلاق فوق 41000 دولار، هناك تقارير جامحة تفيد بأنه بحلول نهاية عام 2021  يمكن أن ترتفع عملة البيتكوين إلى 100000 دولار أو حتى 318000 دولار.

في الواقع إن ما يحدث الآن عكس فقاعة 2017، في الوقت الحالي هناك الكثير من الضجيج والإثارة على أساس التبني السائد الفعلي، وبالتالي فإن هناك المزيد من الثقة لارتفاع أسعار العملات الرقمية هذه المرة.

في أكتوبر أشار المحللون لدي بنك جي بي مورجان أكبر بنك في الولايات المتحدة  إلى احتمالية مضاعفة أو ثلاثة أضعاف سعر البيتكوين، فمن الواضح أن شيئًا ما قد تغير، لأنه في سبتمبر 2017 وصف الرئيس التنفيذي للبنك “جيمي ديمون” العملة المشفرة بأنها “احتيال” وقال إنه سيطرد أي موظف يتداول بها لكونه “غبيًا”.

يمكن تمييز ثلاثة اتجاهات أساسية وراء هذا التغيير:

1 .المال الرقمي قادم 

نظرًاللتأثير الاقتصادي لفيروس كوروناوالحكومات التي ضخت كميات هائلة من الأموال في الاقتصادات،فإن الاستثمارات مثل العقارات والمدخرات والسندات أصبحت أقل جاذبية، مما أدي إلى تطلع المستثمرون إلى الأصول ذات الآفاق الأفضل.

كانت الأموال تتدفق نحو أصول “الملاذ الآمن” التقليدية مثل الذهب وكذلك الأسهم المتوافقة مع الاقتصاد الرقمي، من بين الأسهم الأكثر تفضيلاً: Apple و Microsoft و Amazon و Etsy و PayPal وZoom، ولكن تقدم البيتكوين عليهم.

أدت الزيادة الهائلة في التسوق عبر الإنترنت والمدفوعات غير النقدية بسببكوفيد 19 أيضًا إلى تسريع الاهتمام بالنقود الرقمية.

البنوك المركزية بما في ذلك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي والبنك المركزي الأوروبي وبنك اليابان والبنك الوطني السويسري وبنك إنجلترا تمضي قدمًا لتطوير عملاتها الرقمية الخاصة المعروفة باسم “العملات الرقمية للبنك المركزي” أو CBDCs، ويتصدر البنك الشعبي الصيني في هذا الأمر حيث يختبر عملته الرقمية (اليوان الرقمي).

أصبحت العملات الرقمية أيضًا أكثر قابلية للاستخدام من خلال ما يسمى بـ “العملات المستقرة” ذات القيم المرتبطة بعملات البنك المركزي (الدولار الأمريكي وما شابه) بالإضافة إلى المحافظ المحسّنة التي تجعل من السهل مقايضة العملة.

هناك مؤشرات على أن هذه الاتجاهات سوف تتقارب، سيحظى نظام المدفوعات الإلكترونية بالعملة الرقمية في الصين بمستوى معين من الدعم لتطبيقاتEthereum.

يسمح Paypalبالفعل للمستخدمين الأمريكيين بشراءالبيتكوينمن خلال حساباتPaypalالخاصة بهم، وسيمكنالمدفوعات باستخدامالعملة الرقمية العام المقبل.

2 .التكنولوجيا تنضج

التكنولوجيا التي تدعم العملات الرقمية آخذة في النضج،واحدة من أكبر المشكلات التي تواجه العملات الرقمية في أن تصبح سائدة هي الكمية الهائلة من عمليات الحوسبة كثيفة الاستهلاك للطاقة اللازمة لجعل المعاملات آمنة (وهو أمر مهم لأنك لا تريد إنفاق نفس الرمز مرتين)، تم تقدير انبعاثات الكربون من تعدين البيتكوين بأكثر من انبعاثات دولة مثل سريلانكا.

شرعتالإثيريومفي ترقية تقنية رئيسيةتسمى Eth2 تحولالبلوكشينإلى آلية “proof-of-stake” التي تلغي عمليات الحوسبة كثيفة الاستهلاك للطاقة، هذا من شأنه أن يخفف من مخاوف أولئك الذين يتراجعون لأسباب بيئية ويسمح لها بالتوسع.

يتم أيضًا تطوير طبقات جديدة كاملة تسمح باستخدام تقنيات البلوكشين في الأسواق المالية، الأحدث هو التمويل اللامركزيالمعروف باسمdefi، باستخدامالبلوكشينلبناء أسواق مالية رقمية ومؤتمتة بالكامل، وتشمل هذه البورصات اللامركزية وتداول المشتقات بدون وسطاء تقليديين مثل أسواق الأوراق المالية أو البنوك، هذا ممكن فقط باستخدام البنية التحتيةالبلوكشينوالعملات الرقمية.

3 .المؤسسات ترى قيمتها

 كما يتضح من الموقف المتغير في بنك جي بي مورجانيتبنى المستثمرون المؤسسين الآن العملة المشفرة،تجاوزت شركةGrayscale Investments مدير أصول العملة المشفرة في الولايات المتحدة 10 مليارات دولار في أصول العملات الرقمية للمستثمرين المؤسسيين.

أعلنت شركة الخدمات المالية العالمية Guggenheim Partners هذا الأسبوع (التي تدير أصولًا بأكثر من 275 مليار دولار أمريكي) أنها قد تستثمر ما يصل إلى 530 مليون دولار أمريكي فيالبيتكوينمن خلال Grayscale، صرح “ريك ريدر” الرئيس التنفيذي لشركة BlackRock أكبر مدير لصناديق الاستثمار في العالم (أكثر من 7.4 تريليون دولار من الأصول الخاضعة للإدارة) بإن العملة المشفرة موجودة لتبقى.

توقعات بوصول العملة الرقمية إلى 400000 دولار

عندما دخلتعملة البيتكوينفي السوق الهابطة الأكثر إيلامًا في تاريخها في بداية عام 2018، أشار المتشككونفي جميع أنحاء العالم إلى نوبة موتها، بدلاً من ذلك، رأينا العملة الرقميةتتماسك ويتم دعمها بقوة، في الواقع، لقد كان الشيء الوحيد المتشائم في سوق العملات المشفرة من عام 2017 إلى أوائل عام 2020 هو حركة السعرالهبوطية.

في الشهر الماضي 16 ديسمبر أدلى رئيس قسم المعلومات في Guggenheim بتعليق غير متوقع تمامًا على سعر البيتكوين وقال أنه يجب أن يكون بقيمة 400000 دولار، ثم علق أحد محللي جي بي مورجانأيضًا على العملة الرقميةقائلًا أن التبني المؤسسي على المدى القريب قد يجعل العملة تمثل 1 ٪ من المحافظ التقليدية، وقد يعني ذلك وجود 600 مليار دولار إلى 1 تريليون دولار في عملة البيتكوين.

هناك اعتبار أساسي آخر، لتوقع وصول العملة الرقمية إلى رقم قياسيمكون من ستة أرقام وهو مسألة العرض، بينما يُشار غالبًا إلىالبيتكوينعلى أنه شكل من أشكال الذهب الرقمي، إلا أن هناك شيئًا واحدًا لا تمتلكهالعملة في الذهب وهو العرض المحدود الحقيقي.

فنحن لا نعرف مقدار الذهب الموجود في العالم وكم هو متاح، فما زلنا نجده في جميع أنحاء العالم، النفط بنفس الطريقة، من ناحية أخرى، فإن عرض البيتكوين محدود للغاية وثابت وهو حد معروف، تخلق مشكلة العرض الثابت فرصًا كبيرة للمستثمرين لأن معرفة مقدارها الذي سيوجد على الإطلاق يزيد بشكل كبير من جاذبيتها للأموال التقليدية.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *